25 شباط فبراير 2017 / 19:01 / بعد 9 أشهر

مقدمة 1-العاهل المغربي يطالب الأمم المتحدة بأخذ إجراءات إزاء الصحراء الغربية

(لإضافة رد البوليساريو)

من زكية عبد النبي

الرباط 25 فبراير شباط (رويترز) - دعا العاهل المغربي محمد السادس الأمم المتحدة لاتخاذ ”إجراءات عاجلة“ بعد مرور شهور على التوترات مع جبهة البوليساريو في منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها.

وأجرى العاهل المغربي يوم الجمعة اتصالا هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أشار خلاله إلى خطورة الوضع الأمني في منطقة الكركرات بالصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو قائلا إن الوضع يهدد ”وقف إطلاق النار“ بين الجانبين.

ونقلت وكالة المغرب العربي الرسمية للأنباء عن بيان للديوان الملكي مساء يوم الجمعة يقول إن العاهل المغربي ”طلب من الأمين العام للأمم المتحدة اتخاذ إجراءات عاجلة للحد من بعض الممارسات التي تهدد اتفاق وقف إطلاق النار وحالة الاستقرار الإقليمي بالصحراء المغربية.“

وقال البيان إن ”عناصر من جبهة البوليساريو الانفصالية توغلت في المنطقة المتنازع عليها بين الطرفين منذ أكثر من 40 عاما.“

ووصف العاهل المغربي الوضع في المنطقة ”بالخطير“ ووصف توغلات البوليساريو ”بالاستفزازية“ وقال إنها ”تهدد بشكل جدي وقف إطلاق النار وتعرض الاستقرار الإقليمي للخطر.“

واتهم المغرب الجبهة بالتشويش عليه إذ أن هذه الممارسات جاءت قبل شهر واحد من عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي ”وذلك من أجل خلق البلبلة وإجهاض عودة المملكة“.

من جهتها ألقت البوليساريو بالمسؤولية على المغرب عما وصفته بالموقف الحساس والخطير.

وقال محمد خداد منسق الجبهة مع الأمم المتحدة لرويترز إن المغرب يريد أن يمهد طريقا في منطقة الكركرات ما يعني إلحاق منطقة إلى المغرب وراء الساتر الذي كان بناه. والساتر في أغلبه جدار رملي يمتد عبر الصحراء الغربية عازلا المناطق التي تسيطر عليها الحكومة عن أراضي البوليساريو.

وأضاف خداد إن المسؤولية الكاملة في هذه الأزمة تقع على المغرب.

كان المغرب قد انضم مجددا إلى الاتحاد الأفريقي في أعقاب انعقاد القمة 28 للاتحاد في الآونة الأخيرة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا بعد أن انسحب منها في عام 1984 احتجاجا على عضوية جبهة البوليساريو.

وضم المغرب الصحراء عقب انسحاب الاستعمار الإسباني منها في عام 1975 وتأسست الجبهة بعد ذلك بعام ورفعت السلاح في وجه المغرب لتطالب بانفصال الإقليم الغني بالثروة السمكية والفوسفات ويعتقد أن به مكامن نفطية.

ويعتبر المغرب الإقليم جزءا لا يتجزأ من أراضيه. واستمرت الحرب بين الجانبين حتى عام 1991 عندما تدخلت الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below