7 نيسان أبريل 2017 / 06:29 / بعد 8 أشهر

مقدمة 3-المعارضة السورية: هجوم أمريكي واحد غير كاف

(لإضافة تفاصيل واقتباسات لمسؤولين بالمعارضة)

من إيلين فرانسيس وتوم بيري

بيروت 7 أبريل نيسان (رويترز) - أشادت المعارضة السورية بالهجوم بصواريخ كروز الذي شنته الولايات المتحدة على قاعدة جوية سورية قرب حمص اليوم الجمعة ودعت إلى المزيد من الهجمات قائلة إن هجوم اليوم غير كاف في حد ذاته لمنع الطائرات الحربية للحكومة السورية من قصف مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

ودأبت المعارضة السورية على انتقاد سياسة الولايات المتحدة لإخفاقها في حماية المناطق التي تسيطر عليها المعارضة من الضربات الجوية الحكومية مطالبة بإقامة منطقة حظر طيران أو إمداد جماعات المعارضة بأسلحة مضادة للطائرات.

وقال أحمد رمضان رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني السوري المعارض ”ما نأمله استمرار الضربات لمنع النظام من استخدام طائراته في شن أي غارات جديدة أو العودة لاستخدام أسلحة محرمة دولية.“

وأبلغ حسن الحاج علي قائد جيش إدلب الحر المنضوي تحت راية الجيش السوري الحر رويترز ”الحقيقة أهمية هذا القصف تأتي بمرحلة مهمة جدا... أعتقد أن الفكرة الأفضل التي وصلت للشعب السوري انه لا يزال هناك إنسانية في هذا العالم.“

وقال محمد علوش وهو قيادي بارز بالمعارضة المسلحة ”قاعدة جوية واحدة لا تكفي. هناك 26 قاعدة جوية تستهدف المدنيين.“

وأبلغ جورج صبرا السياسي البارز بالمعارضة السورية تلفزيون الحدث أنه من الناحية العسكرية إذا اقتصر الأمر على هذه الضربة فإنها عندئذ لن يكون لها مغزى.

ووصف الجيش السوري الحر، وهو تحالف فضفاض لجماعات معارضة مسلحة يشمل فصائل تلقت دعما عسكريا من الولايات المتحدة، الضربة الأمريكية بأنها ”نقطة البداية الصحيحة“ لإيجاد ”حل سياسي عادل“ للحرب.

وأضاف قائلا في بيان ”نرى أن مسؤولية الولايات المتحدة لا زالت كبيرة ولا تتوقف عند هذه العملية“ مشيرا إلى ”خشيته من أعمال انتقامية لتنظيم الأسد المجرم وحلفائه تجاه المدنيين.“

ووصف مسؤولون أمريكيون الهجوم، وهو أول هجوم أمريكي مباشر على حكومة الرئيس بشار الأسد في الحرب الأهلية السورية التي مضى عليها ست سنوات، بأنه هجوم منفرد لن يؤدي إلى تصعيد أوسع. وقال مسؤولون سوريون وحلفاؤهم إنهم لا يتوقعون أن يؤدي الهجوم إلى توسيع الصراع. وقال نصر الحريري رئيس وفد المعارضة السورية في محادثات جنيف للسلام في تغريدة على تويتر ”بهذه الضربات التي وجهتها الإدارة الأمريكية لإحدى أهم قواعد النظام العسكرية وفِي حال استمرارها تكون قد بدأت بداية صحيحة في محاربة الإرهاب.“

وأضاف قائلا ”المطار الذي استهدفته الضربة الأمريكية كان يستخدم في قتل السوريين وتسبب في مقتل الآلاف منهم نتيجة القصف“ معتبرا أن ”الضربة توجه رسالة واضحة للنظام وداعميه بأن الإفلات من العقاب قد طويت صفحته.“

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه أمر بإطلاق صواريخ على القاعدة الجوية التي شُن منها هجوم كيماوي دام هذا الأسبوع وقال إنه قام بهذا التحرك ”لصالح الأمن القومي“ الأمريكي.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الجيش أطلق العشرات من صواريخ كروز على القاعدة ردا على الهجوم الذي يعتقد أنه تم باستخدام غاز سام في منطقة تسيطر عليها المعارضة وتلقي واشنطن باللوم فيه على القوات السورية. ونفت الحكومة السورية بشدة مسؤوليتها وتقول إنها لا تستخدم أسلحة كيماوية.

وقال محافظ حمص إن القاعدة الجوية كانت تستخدم لدعم عمليات الجيش السوري ضد تنظيم الدولة الإسلامية. (إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below