7 نيسان أبريل 2017 / 06:49 / بعد 6 أشهر

نيكي يرتفع لكن الضربة الأمريكية على سوريا تحد من المكاسب

طوكيو 7 أبريل نيسان (رويترز) - ارتفع مؤشر نيكي للأسهم اليابانية في ختام تعاملات متقلبة اليوم الجمعة لكن المكاسب كانت محدودة بسبب الضربة الصاروخية الأمريكية على سوريا والتي قلصت شهية المستثمرين للمخاطرة.

وزاد مؤشر نيكي القياسي 0.4 بالمئة ليغلق عند 18664.63 نقطة بعدما تذبذب بين الصعود والهبوط. وفي التعاملات الصباحية نزل المؤشر إلى 18517.43 نقطة مسجلا أدنى مستوى له منذ السابع من ديسمبر كانون الأول.

وكان المؤشر صعد واحدا بالمئة في التداولات المبكرة مدعوما بتراجع الين في البداية ومكاسب وول ستريت في الليلة الماضية.

لكن الأسهم غيرت مسارها بعد انحسار سريع لشهية المستثمرين للمخاطرة بفعل أنباء عن شن الولايات المتحدة ضربات صاروخية على قاعدة جوية في سوريا ردا على هجوم مميت بالغاز السام ألقت واشنطن مسؤوليته على قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وعلى مدى الأسبوع هبط مؤشر نيكي 1.3 بالمئة مسجلا رابع خسائره الأسبوعية على التوالي.

وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.7 بالمئة إلى 1489.77 نقطة، وزاد مؤشر جيه.بي.إكس-نيكي 400 بنسبة 0.7 بالمئة أيضا لينهي اليوم عند 13348.44 نقطة. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below