7 نيسان أبريل 2017 / 09:54 / بعد 4 أشهر

روسيا وإيران تنددان بالضربة الأمريكية بسوريا وبريطانيا وتركيا تؤيدانها

7 أبريل نيسان (رويترز) - نددت روسيا وإيران بضربة وجهتها الولايات المتحدة لقاعدة جوية سورية اليوم الجمعة فيما أيدتها استراليا وبريطانيا وتركيا ووصفها رئيس الوزراء الاسترالي مالكوم ترنبول بأنها رد "متناسب" على استخدام أسلحة كيماوية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه أمر بضربات صاروخية على قاعدة جوية سورية انطلق منها هجوم فتاك بالأسلحة الكيماوية هذا الأسبوع مضيفا أنه تصرف بما يخدم "مصلحة الأمن القومي" لبلاده.

وفي تصعيد حاد للدور العسكري الأمريكي في سوريا قال مسؤولون أمريكيون إن سفينتين حربيتين أمريكيتين أطلقتا عشرات من صواريخ كروز من شرق البحر المتوسط على القاعدة التي تسيطر عليها قوات حكومة الرئيس بشار الأسد ردا على هجوم بالغاز السام في منطقة تسيطر عليها المعارضة يوم الثلاثاء.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن الكرملين قوله اليوم الجمعة إن الرئيس فلاديمير بوتين يعتقد أن الضربات انتهكت القانون الدولي وأضرت بشدة بالعلاقات بين واشنطن وموسكو.

وفي طهران نسبت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء إلى المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله إن إيران نددت اليوم بالهجوم الأمريكي "المدمر والخطير".

ونقلت الوكالة عن المتحدث بهرام قاسمي قوله "تدين إيران بقوة أي ضربات أحادية الجانب من هذا النوع... مثل هذه الإجراءات ستقوي شوكة الإرهابيين في سوريا... وستعقد الوضع في سوريا والمنطقة."

وأبدت بريطانيا تأييدها للهجوم وقال متحدث باسم الحكومة إنها "تدعم بشكل كامل التحرك الأمريكي الذي نعتقد أنه رد مناسب على الهجوم الهمجي بأسلحة كيماوية الذي نفذه النظام السوري ويهدف إلى درء مزيد من الهجمات."

وفي سيدني قال ترنبول إن الضربات بعثت "برسالة في غاية الأهمية" بأن العالم لن يتغاضى عن استخدام الأسلحة الكيماوية.

وأضاف للصحفيين "الرد كان متناسبا وسريعا... نؤيد الولايات المتحدة في ذلك التحرك السريع."

وذكر أن التحرك العسكري ليس هدفه الإطاحة بنظام الأسد رغم أن ما يتردد عن استخدام أسلحة كيماوية "يثير أسئلة عن إمكانية أن يكون هناك أي دور للسيد الأسد في أي حل أو تسوية."

ودعا روسيا لبذل المزيد من الجهود لضمان إحلال السلام في سوريا.

وقال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي إن تركيا تنظر إلى الضربات بشكل إيجابي مضيفا أن على المجتمع الدولي أن يحافظ على موقفه من "همجية" الحكومة السورية.

وأضاف في مقابلة مع قناة فوكس تي.في التركية أنه يجب عقاب الحكومة السورية عقابا تاما على الساحة الدولية مشيرا إلى أنه ينبغي تسريع وتيرة عملية السلام في سوريا.

ورحب‭‭ ‬‬القادة الإسرائيليون بالضربات الصاروخية الأمريكية في سوريا وقالوا إنها تبعث برسالة قوية مفادها أن إدارة ترامب لن تسمح باستخدام الأسلحة الكيماوية كما وصفوا الضربات بأنها تحذير للدول الأخرى المعادية ومنها إيران وكوريا الشمالية.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه يقف بالكامل وراء قرار إطلاق أكثر من 50 صاروخ كروز على القاعدة الجوية. وأضاف في بيان "بالقول والفعل على السواء بعث الرئيس ترامب برسالة قوية وواضحة اليوم مفادها أنه لا تهاون مع استخدام وانتشار الأسلحة الكيماوية."

أما وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو فقال إن روسيا وإيران بحاجة لإدراك أنه لا معنى لدعم الأسد وإن تصعيد الدور الأمريكي في سوريا "تحذير... لنظام مجرم".

وأضاف في العاصمة الموريتانية نواكشوط حيث يقوم بزيارة دبلوماسية "استخدام الأسلحة الكيماوية أمر مروع يجب المعاقبة عليه لأنه جريمة حرب."

وأدانت إندونيسيا بقوة استخدام أسلحة كيماوية في سوريا. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإندونيسية أرماناتا ناصر في رسالة نصية "في الوقت ذاته، تشعر إندونيسيا بالقلق إزاء التحركات الأحادية من جانب أي طرف بما في ذلك استخدام صواريخ توماهوك ردا على مأساة الهجوم بأسلحة كيماوية في سوريا."

وأضاف "الأعمال العسكرية التي تتخذ دون تفويض مسبق من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لا تتفق مع مبادئ القانون الدولي في تسوية النزاعات سلميا كما هو منصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة."

وأبدت إيطاليا تأييدها للضربات الصاروخية الأمريكية وقالت إنها رد مناسب يردع الأسد عن استخدام الأسلحة الكيماوية.

وقال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو في بيان "تفهم إيطاليا أسباب التحرك العسكري الأمريكي." وتابع قائلا إن الضربة كانت "رد فعل متناسبا... وإشارة ردع ضد استخدام الأسد للأسلحة الكيماوية مرة أخرى."

وتتولى إيطاليا حاليا الرئاسة الدورية لمجموعة الدول السبع الصناعية.

وقال متحدث باسم الحكومة البولندية إن الولايات المتحدة ضامن للسلام العالمي وإن هناك أوقاتا تستلزم الرد.

وفي بروكسل قال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي إن الضربات الصاروخية الأمريكية تظهر تصميم الغرب في مواجهة الهجمات بأسلحة كيماوية.

وقال في تغريدة على تويتر "الضربات الأمريكية تظهر التصميم الذي نحتاجه ضد الهجمات الكيماوية الهمجية. الاتحاد الأوروبي سيعمل مع الولايات المتحدة لوضع حد للوحشية في سوريا." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below