أطباء ينصحون النساء بطلب العلاج من أعراض مزعجة لانقطاع الطمث

Sun Apr 9, 2017 8:49am GMT
 

من كارولين كريست

9 أبريل نيسان (رويترز) - قالت دورية رابطة الطب الأمريكية (جاما) إن النساء اللائي يعانين من متاعب مهبلية أو مشاكل في الجهاز البولي مرتبطة بانقطاع الطمث عليهن طلب المساعدة الطبية.

وكتبت الدكتورة جيل جين في الدورية قائلة إن على النساء اللاتي يعاني من أعراض قبل أو بعد انقطاع الطمث وكذلك على أطبائهن تذكر أن تلك الشكاوى الشائعة لها علاج بطرق قد تحسن بسهولة من نوعية الحياة.

وقالت جين وهي طبيبة باطنية في مستشفى نورثويسترن ميموريـال في شيكاجو التي كتبت التوصيات "بدأنا ذلك بناء على طلب من أحد القراء وأرى مريضات كثيرات في عيادتي لديهن تلك الشكاوى وبالتالي فالأمر مهم."

وتشرح الصفحة أعراض انقطاع الطمث التي تصيب الجهاز التناسلي البولي وهي حالة معروفة طبيا باسم "التهاب المهبل الضموري" وهو مصطلح طرح في عام 2016 في مقالة بحثية في الدورية الأمريكية لأمراض النساء والتوليد أشارت إلى أن هذا العرض يصيب أكثر من نصف النساء بعد انقطاع الدورة الشهرية.

وقالت جين لرويترز هيلث "أرى العديد من المرضى وهم يبحثون عن المعلومات الصحية على الإنترنت ومن المفيد أن تكون لديك مصادر موثوق بها للرد على أسئلتهم... هناك الكثير من المعلومات الصحية الخاطئة على الإنترنت. ودوريات مثل جاما مصدر رائع لمعلومات موجزة ودقيقة."

وتشرح صفحة توعية المرضى في دورية جاما أن مستويات هرمون الإستروجين تنخفض خلال انقطاع الطمث ويصبح جدار المهبل أرق وأكثر جفافا ومحتقنا. والأعراض المرتبطة بذلك من إحساس بتهيج وحرقة ومشكلات في التبول هي أعراض شائعة لكن قد تكون أقل إزعاجا بالنسبة لبعض النساء عن غيرهن.

ويمكن أن يوصي الأطباء بخيارات للعلاج بالهرمونات أو باستخدام مستحضرات الترطيب أو علاجات بالإستروجين.

وقال ساردار خان من كلية الطب في جامعة ستوني بروك في نيويورك والذي شارك في كتابة المقالة البحثية في 2016 "تفترض النساء أن تلك الأعراض هي مجرد علامات على تقدم السن لكنها أعراض قابلة للتصحيح من خلال اللجوء لطبيب أمراض نساء أو مسالك بولية."   يتبع