9 نيسان أبريل 2017 / 09:45 / منذ 6 أشهر

الشرطة: استجواب سبعة أشخاص في السويد بعد هجوم بشاحنة

ستوكهولم 9 أبريل نيسان (رويترز) - قالت السلطات السويدية اليوم الأحد إن الشرطة استجوبت سبعة أشخاص بشأن هجوم يعتقد أنه إرهابي نفذ عن طريق شاحنة مسروقة دهست حشدا من المارة في ستوكهولم مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص.

واعتقل رجل من أوزبكستان يبلغ من العمر 39 عاما في وقت سابق للاشتباه في أنه قاد الشاحنة يوم الجمعة. وكان الرجل معروفا لأجهزة الأمن السويدية لكن لم تكن له صلات واضحة بجماعات متشددة.

وأصيب 15 شخصا أيضا عندما اقتحمت الشاحنة شارعا تجاريا مزدحما قبل أن تصطدم بمتجر متعدد الطوابق وتشتعل فيها النيران.

وقال يوناس هيسينج قائد عمليات الشرطة الوطنية لمحطة (إس.في.تي) العامة ”أحضرنا سبعة أشخاص للاستجواب نتيجة لتلك الأحداث“ بعد عدة مداهمات لمساكن في أنحاء ستوكهولم مطلع الأسبوع.

وأحجم هيسينج عن الإدلاء بمزيد من المعلومات عن المداهمات لكنه قال ”الأدلة تبدو قوية جدا“ على أن المعتقل الأوزبكي كان سائق الشاحنة المسروقة التي نفذ بها الهجوم.

واستخدمت شاحنات لتنفيذ هجومي نيس وبرلين العام الماضي. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجومين.

وعادت الحياة في ستوكهولم لطبيعتها صباح اليوم الأحد مع إزالة الحواجز التي أقامتها الشرطة عند موقع الهجوم.

وقالت سلطات ستوكهولم إن عشرة من المصابين لا يزالون في المستشفى واثنان منهم في العناية المركزة. وقالت الشرطة إنها تعرفت على هوية ثلاثة من القتلى الأربعة.

وتفتخر السويد منذ فترة طويلة بديمقراطيتها الليبرالية المتسامحة وهي من بين أكثر دول العالم ترحيبا بالمهاجرين. لكن بعض السويديين بدأوا يعيدون التفكير في الأمر بعد أن تقدم 160 ألف شخص أغلبهم سوريون بطلبات لجوء في 2015 في دولة يبلغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below