11 نيسان أبريل 2017 / 19:34 / منذ 6 أشهر

مقدمة 1-جوتيريش يدعو إلى محادثات جديدة بشأن الصحراء الغربية

(لإضافة تفاصيل)

الجزائر/الرباط 11 أبريل نيسان (رويترز) - دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى محادثات جديدة بشأن النزاع المستمر منذ فترة طويلة حول الصحراء الغربية قائلا إن المفاوضات يجب أن تتضمن مقترحات من كل من المغرب وجبهة البوليساريو.

وتأتي دعوة الأمم المتحدة لاستئناف المحادثات بعد شهور من التوترات في المنطقة المتنازع عليها التي يزعم المغرب ملكيته لها وتقول جبهة البوليساريو إنها ملك شعب الصحراء الذي خاض حرب عصابات إلى أن تم التوصل لوقف لإطلاق النار بدعم من الأمم المتحدة عام 1991.

وفشلت لسنوات محاولات الأمم المتحدة للتوسط في سبيل تسوية بالمنطقة الصحراوية الشاسعة المتنازع عليها منذ انتهاء الاستعمار الإسباني عام 1975. وأعلنت جبهة البوليساريو قيام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية هناك.

وقال جوتيريش في تقريره الذي قدمه لمجلس الأمن لمراجعته أمس الاثنين ”أعتزم اقتراح إعادة إطلاق عملية المفاوضات بروح جديدة مفعمة بالحيوية.“

وأضاف ”لتحقيق تقدم يجب أن تكون المفاوضات منفتحة على مقترحات وأفكار الجانبين. ويمكن للجزائر وموريتانيا بما أنهما بلدان مجاوران، بل يجب عليهما، تقديم مساهمات مهمة لهذه العملية.“

وفي ردود فعل أولية وصف مصدر بوزارة الخارجية المغربية تقرير الأمم المتحدة بأنه أكثر موضوعية عن تقارير سابقة بينما قال ممثل للبوليساريو إن الحركة مستعدة لمحادثات جادة بغير شروط مسبقة.

ودعا وقف إطلاق النار في 1991 إلى إجراء استفتاء على مستقبل المنطقة بدعم من الأمم المتحدة بما في ذلك إمكانية استقلالها. لكن التصويت لم يجر. وتقدم المغرب منذ ذلك الوقت باقتراحه الخاص بتوفير حكم ذاتي تحت سيادة المملكة ولكن جبهة البوليساريو تريد الاستفتاء.

* رؤى مختلفة

وذكر التقرير أن ”الصعوبة الرئيسية هي أن لكل طرف رؤية وقراءة مختلفة للتاريخ والوثائق التي تحيط بالصراع.“

ودخل المغرب في خلاف مع الأمم المتحدة العام الماضي بشأن مهمة حفظ السلام الدولية في الصحراء الغربية بعد زيارة الأمين العام السابق بان جي مون لمخيمات اللاجئين الصحراويين بجنوب الجزائر. وطردت حكومة الرباط العشرات من أفراد مهمة حفظ السلام من الصحراء الغربية ووصفت بان جي مون بالانحياز.

وقال المصدر بوزارة الخارجية المغربية معلقا على التقرير الأخير ”إن اللهجة تغيرت بشكل واضح وأخذت المعايير في اعتبارها النهج الواقعي الذي يوضح الرغبة في الحفاظ على قدر معين من الموضوعية“ مشيرا أيضا إلى توجيه الدعوة للدول المجاورة للمشاركة.

وفي رده على سؤال بشأن هل سيؤدي التقرير إلى المشاركة في المحادثات قال ”لكل شيء أوانه“.

وتصر البوليساريو على إجراء الاستفتاء مع إبقاء خيار الاستقلال وتقول إنه يحق للمغرب والجبهة فقط الجلوس على طاولة المفاوضات.

وقال ممثل الجبهة إنه لا ينبغي للمحادثات أن تهمل التقدم الذي أحرزه المبعوث الدولي السابق إلى الصحراء كريستوفر روس الذي استقال الشهر الماضي.

ومنذ انتهاء القتال انقسمت الصحراء الغربية بشكل فعلي إلى جزئين، جزء تحت سيطرة المغرب والآخر تحت سيطرة قوات البوليساريو، وتفصل بينهما أرض ترابية ملغمة. ويعيش كثيرون من سكان الصحراء في مخيمات للاجئين داخل جنوب الجزائر.

وتصاعدت التوترات العام الماضي أثناء مواجهة في منطقة كركرات. وتدخلت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بعد أن عبرت قوات أمن مغربية إلى ما وراء مناطق واقعة تحت سيطرة المغرب فيما قالت إنها عملية لتمهيد طريق مما دفع قوات البوليساريو إلى التعبئة. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below