12 نيسان أبريل 2017 / 13:21 / بعد 7 أشهر

تلفزيون- لأول مرة بالعراق..مغسلة سيارات للنساء فقط في مدينة السليمانية

الموضوع 3003

المدة 3.20 دقيقة

السليمانية في العراق

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة كردية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

كثير من المجتمعات تنظر لعمل غسيل السيارات باعتباره خاصا بالرجال فقط. لكن امرأة في إقليم كردستان العراق تسعى لتغيير هذا المفهوم من خلال إنشائها مغسلة لسيارات النساء فقط لا يعمل فيها سوى النساء أيضا.

ومنذ افتتاح المغسلة النسائية ،لو صح التعبير، قبل شهرين نالت شعبية لدى النساء اللائي يقدن سيارات في السليمانية لا سيما اللائي لم يكن يرتحن للذهاب لمغاسل سيارات يديرها رجال.

كما أن مشروع المغسلة الجديدة هذا يسهم في توفير دخل لطاقم النساء العاملات بها في منطقة تعاني من أزمة اقتصادية منذ عام 2014 عندما قطعت الحكومة المركزية في بغداد الميزانية التي كانت تخصصها لإقليم كردستان.

وقالت زبونة تدعى شوخان جاما أثناء انتظارها غسل سيارتها في المغسلة ”هذا المشروع هو الأول من نوعه الذي تديره نساء في السليمانية والمنطقة الكردية والعراق ككل. فخورة بهؤلاء النسوة اللائي يعملن إلى جانب الرجال. أحضرت سيارتي إلى هنا تعبيرا عن دعمي المعنوي والمادي لهن. عرفت بالمشروع من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وأشجع كل النساء بما فيهن قريباتي أولا أن يأتين لغسل سياراتهن هنا.“

وبعد ازدهار اقتصادي على مدى نحو عشر سنوات بدأ إقليم كردستان يعاني في العام 2014 عندما قلصت حكومة بغداد حصته من الميزانية ردا على تحرك الإقليم لتصدير النفط بشكل مستقل من خلال خط أنابيب تابع له إلى تركيا.

وبدأت صاحبة المغسلة النسائية فقط ومديرتها سيفا عبد الكريم المشروع بمساعدة أربع صديقات لها بتمويل من زوجها.

وتحصل العاملات في المغسلة على رواتب تتراوح بين 350 ألفا و600 ألف دينار عراقي (بين 300 و 500 دولار) وفقا لعدد ساعات عملهن.

وقالت سيفا عبد الكريم ”فكرت في بدء هذا المشروع بسبب المصاعب الاقتصادية التي تعاني منها المنطقة. الناس يناضلون لتوفير احتياجاتهم. وبالتالي أنشأت هذا المشروع لتوفير مصدر دخل لنفسي وللنساء اللائي يعملن معي. أنا موظفة في الصباح وآتي إلى هنا بعد الظهر لأعمل وأدير المشروع. أنا امرأة متزوجة وكذلك النساء اللائي يعملن معي متزوجات أيضا.“

وأوضحت عاملة بالمغسلة تدعى جاوان بابان وهي طالبة في السنة الثالثة بالجامعة الدافع وراء إنشاء مغسلة مخصصة لسيارات النساء فقط.

وقالت جاوان ”النساء اللائي لا يستطعن أخذ سياراتهن إلى مغسلة سيارات يديرها رجال يأتين بها إلى هنا لغسلها. يعجبهن عملنا ويعبرن عن رضاهن عن خدماتنا. قبل افتتاح هذه المغسلة كان الرجال يأخذون سيارات نسائهن لغسلها في مغاسل السيارات. لكن بعدما بدأنا المشروع بدأت النساء يجلبن سياراتهن لغسلها هنا. أعمل ست ساعات يوميا لتوفير دخل من أجل أُسرتي.“

وتعمل مغسلة السيارات النسائية منذ الساعة التاسعة صباحا وحتى العاشرة مساء يوميا. ويتم غسل بين 25 و30 سيارة في اليوم.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below