12 نيسان أبريل 2017 / 18:17 / منذ 5 أشهر

التحدي والصدمة يخيمان على مواجهة دورتموند وموناكو

دورتموند (المانيا) 12 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ‭ ‭ ‬‬ بالغناء وتناول النقانق المشوية واحتساء الجعة تحدت جماهير بروسيا دورتموند الأحداث اليوم الأربعاء خلال توافدها على استاد فريقها لدعمه في مواجهة موناكو الفرنسي في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد هجوم طال حافلة الفريق أمس الثلاثاء.

ولكن الأعداد الغفيرة للجماهير التي ترتدي قمصانا بلوني الفريق الأسود والأصفر والتواجد الأمني المكثف لم تخف شعورا بالصدمة بعد الهجوم الذي وقع أمس الثلاثاء وأصيب فيه المدافع الاسباني مارك بارترا.

وقال كريستوف ليف (51 عاما) الذي سافر من مدينة إسن القريبة برفقة نجله الكسندر (12 عاما) لحضور المباراة ”نشعر بالاستياء بشأن ما حدث. ولكننا سنسعد إذا فزنا.“

وفي وقت سابق اعتقلت السلطات الألمانية شخصا له خلفية إسلامية على صلة بما وصفته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنه هجوم ”خسيس“ على الحافلة وشهد وقوع ثلاثة انفجارات قرب حافلة الفريق أثناء توجهها إلى الاستاد.

وأثنت ميركل، التي تتابع باهتمام المنتخب الأول، على جماهير دورتموند لقيامهم باستضافة مشجعي موناكو خلال الليل بما مكنهم من حضور المباراة.

وتجلت روح التضامن بعدما دخل الفريقان إلى الاستاد استعدادا لمواجهة دور الثمانية وجماهيرهما تحتسي المشروبات سويا ويحتضن كل منهم الاخر.

وكتب هانز يواكيم فاتسكه المدير التنفيذي لبروسيا دورتموند عبر تويتر ”نحن لا نلعب فقط من أجل أنفسنا. نحن نلعب من أجل الجميع.“

وداخل الاستاد أجرى فريق دورتموند تدريبات الاحماء مرتدين قمصانا تحمل صورة بارترا الذي قال في وقت سابق إنه ”أفضل حالا“ بعد جراحة في المعصم خلال الانفجارات. (إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below