مقدمة 6-مقتل وإصابة العشرات في تفجير استهدف حافلات خارج حلب

Sat Apr 15, 2017 7:52pm GMT
 

(لإضافة عبور الحافلات إلى منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة)

من جون ديفيسون

بيروت 15 أبريل نيسان (رويترز) - استهدف تفجير قافلة حافلات كانت تنتظر الدخول إلى مدينة حلب السورية اليوم السبت مما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص ممن تم إجلاؤهم من قريتين شيعيتين أمس بموجب اتفاق بين الجانبين المتحاربين.

وتأجل تنفيذ الاتفاق مما أدى إلى تقطع السبل بآلاف الأشخاص عند نقطتي عبور على مشارف المدينة قبل وقوع الانفجار وذلك بعد نقلهم من مناطق تحاصرها الحكومة ومناطق أخرى تحاصرها المعارضة المسلحة.

وفي وقت متأخر اليوم السبت قالت وسائل إعلام موالية لدمشق والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن حافلات بدأت في العبور إلى أراض خاضعة لسيطرة الحكومة وأخرى تسيطر عليها المعارضة المسلحة من نقطتي العبور بعد استئناف تنفيذ الاتفاق.

لكن الحادث يبرز صعوبة تنفيذ أي اتفاق بين الجانبين المتحاربين في الصراع السوري المعقد الذي دخل عامه السابع دون أي دلالة على تراجع حدته.

وقالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لجماعة حزب الله اللبنانية المتحالفة مع دمشق إن الهجوم نفذه انتحاري بسيارة ملغومة وأودى بحياة ما لا يقل عن 40 شخصا. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 24 قتلوا وأصيب العشرات بجروح.

وأظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام جثثا مسجاة على الأرض بجانب الحافلات المحترقة التي تحطمت نوافذها فيما تصاعد الدخان الأسود الكثيف من عربات تحترق.

وقع الانفجار في منطقة الراشدين الواقعة على مشارف حلب. وكانت الحافلات تنتظر منذ يوم الجمعة للعبور من منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة إلى المدينة نفسها التي تسيطر عليها الحكومة.   يتبع