16 نيسان أبريل 2017 / 11:51 / منذ 7 أشهر

التحقيق مع رجلي دين في تحريض على الكراهية بعد مقتل طالب في باكستان

بيشاور (باكستان) 16 أبريل نيسان (رويترز) - فتحت الشرطة الباكستانية تحقيقا مع رجلي دين مسلمين اليوم الأحد بعد قتل طالب جامعي بسبب مزاعم بازدرائه الدين.

ويتهم رجلا الدين بمحاولة تعطيل جنازة الطالب مشعل خان الذي ضربه زملاؤه حتى الموت بعد نقاش داخل سكن الطلبة أعقبه اتهامات بازدراء الدين انتشرت داخل الحرم الجامعي في مدينة مردان.

وأصدر مسؤولون بالجامعة إشعارا قبل ساعات من حادث القتل أوردوا فيه أسماء ثلاثة طلاب يخضعون للتحقيق لممارستهم ”أنشطة تزدري الدين“.

وفي بيان للصحافة أمس السبت قال رئيس الوزراء نواز شريف إنه يشعر ”بالصدمة والحزن لما حدث من مظاهر عدالة الغوغاء مما أسفر عن قتل الطالب الشاب مشعل خان في جامعة والي خان.“

وقال قائد شرطة مردان علام شينواري إنه تم تحديد هوية 20 شخصا لهم صلة بالقتل استنادا إلى مقاطع فيديو سجلت خلال الاعتداء وإنه ألقي القبض على 15 شخصا. وأضاف أنهم سيحاكمون أمام محاكم مكافحة الإرهاب.

وقالت الشرطة إنها تحقق مع رجلي الدين في بلدة صوابي مسقط رأس خان التي تقع على مسافة نحو 60 كيلومترا جنوبي مردان لمحاولة تعطيل مراسم جنازة الطالب القتيل والتحريض على الكراهية ضد عائلته.

وقال مسؤول كبير بالشرطة في صوابي لرويترز إن رجلي الدين استخدما ”مكبر الصوت في المسجد لبث خطاب الكراهية ضد الطالب القتيل وعائلته... ووضعا الكثير من العراقيل أمام مشاركة الناس ورجل دين آخر في الجنازة.“ وطلب المسؤول عدم نشر اسمه خشية أن يستهدفه متشددون دينيون. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below