17 نيسان أبريل 2017 / 15:33 / بعد 5 أشهر

باكستان تعتقل امرأة خططت لتنفيذ هجوم انتحاري في عيد الفصح

من سعد سيد

إسلام اباد 17 أبريل نيسان (رويترز) - قال كبير المتحدثين باسم الجيش الباكستاني إن الجيش اعتقل امرأة في لاهور، العاصمة الثقافية للبلاد، كانت تعتزم تنفيذ تفجير انتحاري لصالح تنظيم الدولة الإسلامية يستهدف الطائفة المسيحية أثناء احتفالات عيد الفصح.

وذكر الجيش أن المرأة تدعى نورين لوجاري وقال إنها تدرس الطب ونشأت في مدينة حيدر اباد في جنوب باكستان.

وتم عرض جزء من تسجيل مصور يتضمن اعتراف المرأة خلال مؤتمر صحفي. وتقول المرأة في التسجيل إنها شاركت في التخطيط لهجوم على كنيسة لم تذكر اسمها في يوم عيد الفصح وإنها سافرت من حيدر آباد إلى لاهور وكانت تتعاون مع رجلين آخرين.

وتقول المرأة “كان معهما سترتان (ناسفتان) وأربع قنابل يدوية وكان من المقرر استخدام السترتين في هجوم على إحدى الكنائس في عيد القيامة.. وكان من المفترض أن أكون أنا المفجر الانتحاري.

”لكن قوات الأمن داهمت مخبأنا قبل ذلك في ليل 14 أبريل“ نيسان.

وعرض الميجر جنرال آصف غفور المدير العام لإدارة العلاقات العامة بالجيش التسجيل المصور أثناء إفادة بشأن تطورات عملية عسكرية ضد ْالإسلاميين المتشددين والتي بدأت بعد سلسلة هجمات في فبراير شباط شملت تفجير ضريح صوفي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه.

وردا على شائعات بأن نورين كانت قد سافرت إلى سوريا للانضمام إلى الدولة الإسلامية قال غفور إنها ”اعتقلت في لاهور.. أي أنها لم تذهب إلى سوريا قط.“

وذكر أنه جرى اعتقال 4510 أشخاص يشتبه بأنهم متشددون في أرجاء البلاد في عملية الجيش التي بدأت في فبراير شباط. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below