لوبان تستهدف الهجرة للحصول على دعم في انتخابات الرئاسة

Tue Apr 18, 2017 1:35pm GMT
 

باريس 18 أبريل نيسان (رويترز) - سعت مرشحة أقصى اليمين في انتخابات الرئاسة الفرنسية مارين لوبان اليوم الثلاثاء إلى تحويل النقاش في الأسبوع الأخير قبل الانتخابات إلى الهجرة إذ تتطلع للحصول على دعم لتعويض تراجعها في استطلاعات الرأي.

وأظهرت استطلاعات رأي بشأن نوايا التصويت في الانتخابات على مدار شهور أن لوبان ومرشح الوسط إيمانويل ماكرون مؤهلان لخوض جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة يوم 7 مايو أيار. غير أن لوبان زعيمة الجبهة الوطنية تواجه ضغوطا منذ بداية أبريل نيسان مع نجاح المرشح المحافظ فرانسوا فيون ومرشح أقصى اليسار جان لوك ميلينشون في تقليص الفارق بينهما وبين المرشحين الأوفر حظا.

وخلال مؤتمر انتخابي في باريس أمس الاثنين تعهدت لوبان بتعليق الهجرة وحماية الناخبين من العولمة وتعزيز الأمن وهي قضايا منحتها دعما أساسيا وتأمل أن تمنحها دفعة في ظل وجود 30 بالمئة من الناخبين لم يحسموا أمرهم بعد.

وقالت لوبان لإذاعة (إر.تي.إل) اليوم "على مدار أسابيع سنحتاج لتقييم الوضع. في الحقيقة الهجرة ضخمة إلى بلدنا وتدفق الهجرة الذي نشهده ليس أمرا جيدا" موضحة تفاصيل وقف الهجرة.

ولم يكن هذا الإجراء جزءا من برنامجها برغم أنها صرحت أنها تريد تحديد عدد المهاجرين إلى 10 آلاف شخص سنويا فقط.

وأظهر استطلاعان للرأي اليوم أن فيون وميلينشون ما زالا يتخلفان بنقاط مئوية قليلة عن لوبان وماكرون. وأظهرت استطلاعات الرأي مرارا أن لوبان ستخسر أمام أي من المرشحين الثلاثة الآخرين في جولة الإعادة.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)