23 نيسان أبريل 2017 / 14:29 / بعد 7 أشهر

مقدمة 1-مقتل أحد مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشرق أوكرانيا

(لإضافة إصابة اثنين من أفراد البعثة)

23 أبريل نيسان (رويترز) - لقي أمريكي ضمن بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشرق أوكرانيا حتفه كما أصيب اثنان آخران من أفراد البعثة في انفجار لغم بسيارتهم قرب مدينة لوجانسك.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية النمساوية إن أمريكيا قتل وأصيبت ألمانية في الانفجار الذي وقع صباح اليوم الأحد. وتتولى النمسا الرئاسة الدورية للمنظمة.

وذكرت وزارة الخارجية الألمانية أن مراقبين اثنين أصيبا لكنها لم تذكر تفاصيل. وأكدت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على تويتر أن ”واقعة خطيرة“ حدثت لدورية تضم ستة من أفراد البعثة وسيارتين مدرعتين لكنها لم تخض في التفاصيل.

ولا يزال التوتر محتدما بين أوكرانيا والانفصاليين الموالين لروسيا في شرقها بعد مرور ثلاث سنوات على ضم موسكو لشبه جزيرة القرم. ويتعرض اتفاق لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه عام 2015 لانتهاكات مستمرة.

وقال الجيش الأوكراني إن الواقعة حدثت الساعة 10:17 بالتوقيت المحلي (0717 بتوقيت جرينتش) قرب قرية بريشيب الصغيرة التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا.

وأرسلت المنظمة بعثة المراقبة المدنية التي تضم أكثر من 700 مراقب دولي في 2014. ويشمل دور المراقبين التحقق من سحب الأسلحة الثقيلة بموجب اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل في بيان ”إنها مأساة مروعة“ ودعا إلى ”نهاية فورية للعنف والاتهامات غير المبررة خاصة من جانب الانفصاليين في شرق أوكرانيا“.

وأضاف ”من مصلحة كل المعنيين خاصة أطراف الصراع على خط الاشتباك أن يتمكن مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا من القيام بعملهم المهم والضروري والصعب والخطير“.

ودعا الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو ووزير الخارجية النمساوي سباستيان كورتس على تويتر إلى التحقيق في الواقعة. وقال كورتس في تغريدة إنه تحدث مع رئيس البعثة أرطغرل أباكان.

وأضاف عبر تويتر ”نحتاج إلى تحقيق مستفيض وستجري محاسبة المسؤولين عما حدث“.

وقال متحدث باسم المنظمة إنه سيتم الكشف عن المزيد من المعلومات عند توفرها.

وفي مارس آذار قررت الدول الأعضاء بالمنظمة وعددها 57 دولة بينها أوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة تمديد عمل بعثتها للمراقبة في أوكرانيا عاما واحدا.

وقال جابرييل إن دوريات المنظمة حالت دون أي تصعيد عسكري خطير في السنوات القليلة الماضية. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below