24 نيسان أبريل 2017 / 12:30 / منذ 8 أشهر

تلفزيون-استقالة وزير الدفاع الأفغاني ورئيس أركان الجيش بعد هجوم لطالبان

الموضوع 1108

المدة 1.43 دقيقة

كابول في أفغانستان

تصوير 24 أبريل نيسان 2017

الصوت طبيعي مع لغة البشتو ولغة الداري

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قدم كل من وزير الدفاع الأفغاني عبد الله حبيبي ورئيس أركان الجيش قدم شاه شاهيم استقالتهما اليوم الاثنين (24 أبريل نيسان) بعد أعنف هجوم لحركة طالبان على قاعدة عسكرية.

وقد تلقي الاستقالة بظلالها على زيارة وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس لأفغانستان اليوم والتي تهدف لصياغة استراتيجية أمريكية جديدة في البلد الذي تمزقه النزاعات.

وظهر وزير الدفاع ورئيس الأركان أمام وسائل الإعلام اليوم وقالا إنهما لم يجبرا على الاستقالة.

ومن المتوقع أن يجتمع ماتيس مع مسؤولين أفغان وقادة أمريكيين يريدون إرسال المزيد من القوات إلى أفغانستان. لكن وصوله إلى كابول يأتي في أعقاب هجوم نفذته طالبان على قاعدة في شمال البلاد وأسفر عن مقتل أكثر من 140 جنديا أفغانيا.

وقال شاه حسين مرتضوي القائم بأعمال المتحدث باسم الرئيس أشرف عبد الغني لرويترز إن استقالة المسؤولين جاءت بسبب هجوم يوم الجمعة بمدينة مزار الشريف الشمالية.

وأعلن مكتب عبد الغني أيضا أنه استبدل قادة أربعة فيالق عسكرية في أعقاب الهجوم.

وقال مسؤولون عسكريون إنه تم القبض على ثمانية جنود مما يثير شكوكا بأن منفذي الهجوم تلقوا مساعدة من الداخل.

ويلقي هذا الهجوم الضوء على حجم التحدي التي تواجهها الحكومة المدعومة من الغرب وشركاؤها الدوليون بعد أكثر من 15 عاما من الغزو الأمريكي لأفغانستان.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below