مقدمة 1-الأمم المتحدة:الجوع باليمن يتجه ليكون أسوأ كارثة بالعالم

Mon Apr 24, 2017 9:14pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ستيفاني نيبهاي

جنيف 24 أبريل نيسان (رويترز) - حذر أكبر مسؤول للشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة من تداعيات انتشار الجوع في اليمن وقال إنه ينبغي لدول الخليج المساعدة في تفادي الأزمة بعدما تركت الحرب المستعرة منذ عامين الملايين عرضة لخطر المجاعة.

جاء ذلك على لسان ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة في مقابلة مع رويترز قبل يوم من مؤتمر كبير للمنظمة الدولية يهدف إلى جمع 2.1 مليار دولار لليمن هذا العام.

وأظهرت سجلات الأمم المتحدة أن المنظمة تلقت 15 في المئة فقط من المبلغ المستهدف لكن دون أي مساهمة من دول المنطقة.

وقال أوبراين إن نحو 17 مليون من سكان اليمن البالغ عددهم 26 مليون نسمة يفتقرون إلى الغذاء الكافي وإن ثلاثة ملايين طفل على الأقل يعانون سوء التغذية ويواجهون "خطرا كبيرا".

وقال لرويترز "هذه تتحول بسرعة إلى أسوأ كارثة إنسانية في العالم. وأحث المنطقة بالأخص على تعزيز الدعم للشعب اليمني المحاصر في الصراع."

وأوضح أن منظمات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة تصل إلى أكثر من خمسة ملايين يمني "رغم كل العوائق البيروقراطية وصعوبات الوصول بما في ذلك الموانئ".

وأعلنت الأمم المتحدة المجاعة بالفعل في مناطق من جنوب السودان وحذرت من أنها تلوح في الأفق في الصومال ومناطق أخرى بجنوب السودان واليمن.   يتبع