25 نيسان أبريل 2017 / 13:22 / منذ 8 أشهر

مقدمة 3-الأمم المتحدة وروسيا تحذران من هجوم على ميناء رئيسي في اليمن

(لإضافة نتائج مؤتمر المانحين)

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 25 أبريل نيسان (رويترز) - حذر مسؤولون في الأمم المتحدة وروسيا اليوم الثلاثاء من هجوم لقوات التحالف الذي تقوده السعودية على ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه جماعة الحوثي ويعد شريان الحياة الذي تدخل عن طريقه المساعدات لبلد يقطنه ملايين صاروا في أمس الحاجة لإمدادات الغذاء.

وقال مسؤولون في الأمم المتحدة في مؤتمر للمانحين في جنيف إن الفصائل المتحاربة يجب عليها ضمان توصيل الغذاء وغيره من المساعدات لشعب يعاني الجوع.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إن المانحين تعهدوا بتقديم نحو 1.1 مليار دولار من 2.1 مليار تحتاجها المنظمة لعملياتها في اليمن العام الجاري واصفا الإسهامات بأنها ”نجاح كبير“.

وقال ديفيد بيسلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ”الجوع وسوء التغذية في أنحاء اليمن وصل إلى مستويات لم يسبق لها مثيل وتهديد (وقوع) مجاعة يلوح في الأفق. البلد على شفا كارثة“.

والقتال بين الحكومة المدعومة من السعودية والغرب والحوثيين المتحالفين مع إيران مستمر منذ أكثر من عامين. وأسفرت الحرب عن سقوط عشرة آلاف قتيل على الأقل.

ويستعد التحالف الذي تقوده السعودية لشن هجوم على ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه جماعة الحوثي. والميناء المطل على البحر الأحمر يدخل منه ما يقرب من 80 في المئة من واردات الغذاء إلى اليمن.

وقال بيسلي للمؤتمر الذي تنظمه الأمم المتحدة ”ميناء الحديدة شريان رئيسي للحياة“ مضيفا ”أي تعطل لعمل الميناء سيعوق بشدة جهود تجنب مجاعة“.

وقال مسؤولون يمنيون هذا الشهر إن الحكومة وحلفاءها جهزوا كتيبتين لهجوم محتمل إحداهما على بعد 230 كيلومترا شمالي الحديدة والأخرى على بعد 130 كيلومترا إلى الجنوب.

* ”ممرات جديدة للمساعدات“

قال أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الوزراء اليمني إن حكومته التي تتخذ من عدن قاعدة لها ستتيح دخول مواد الإغاثة. وقال ”مستعدون لفتح ممرات جديدة لهذه المساعدات“.

وتقول الأمم المتحدة إن الضربات الجوية للتحالف الذي تقوده السعودية أعاقت العمليات الإنسانية المتعلقة بإمدادات الغذاء والوقود. وكان تدمير خمس رافعات بالغارات أجبر عشرات السفن على الانتظار قبالة الشاطئ لعدم القدرة على إنزال حمولاتها.

وقال جيمي مكجولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن إن روافع متحركة نقلت إلى الميناء ذات سعة ”صغيرة تماما“ وإن كانت هناك روافع على أسطح بعض السفن.

وقال لرويترز ”نواصل الدفاع عن الحديدة باعتبارها الخيار الوحيد المعقول لأن أي مكان آخر مكلف. إنها (الحديدة) فعالة تتسم بالكفاءة“.

ويتهم التحالف جماعة الحوثي باستغلال الميناء في تهريب الأسلحة وحاول منع سفن من الدخول.

وقال جينادي جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي أمام المؤتمر إن روسيا لا يمكنها قبول ما وصفه بالحصار.

وأضاف ”هناك شائعات مقلقة عن هجوم على الحديدة ثم تحرك نحو صنعاء. هذا أمر لا يمكننا السماح بوقوعه“.

وقال أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة إن نحو 19 مليون شخص أي ثلثي السكان بحاجة إلى مساعدات عاجلة. وأضاف أن طفلا دون الخامسة يموت كل عشر دقائق بأسباب يمكن الوقاية منها.

وجدد جوتيريش الدعوة لإجراء محادثات سلام وحث جميع الأطراف على ”تسهيل المرور السريع ودون عوائق للمساعدات جوا وبحرا وبرا“.

وتابع ”البنية التحتية كلها يجب أن تظل مفتوحة وعاملة“.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below