مقدمة 3-الجيش التركي وفصيل كردي مسلح يتبادلان إطلاق النار عبر الحدود السورية

Wed Apr 26, 2017 8:26pm GMT
 

(لإضافة هجمات جديدة)

من حميرة باموق

أنقرة 26 أبريل نيسان (رويترز) - قال الجيش التركي اليوم الأربعاء إن مواقع له على الحدود مع سوريا تعرضت لنيران فصيل كردي مسلح من الجانب الآخر من الحدود وذلك بعد يوم من قيام طائرات حربية تركية بقصف مجموعات تابعة لحزب العمال الكردستاني المحظور في شمال شرق سوريا وفي العراق.

وأضاف الجيش أن أربعة من مواقعه بمحاذاة الحدود السورية تعرضت للهجوم اليوم بنيران المدفعية وقذائف المورتر.

وشنت ثلاثة من الهجمات من أراض تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية التي تساندها الولايات المتحدة في حين جاء الآخر من منطقة خاضعة لسيطرة الحكومة السورية. ولم تقع خسائر بشرية جراء الهجمات التي أحدثت أضرارا طفيفة.

وأفاد المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية ريدور خليل بتعرض مواقع في سوريا لقصف مدفعي عنيف عبر الحدود اليوم. وأصاب القصف مواقع قرب الدرباسية وهي بلدة في الجزء الذي يسيطر عليه الأكراد في شمال شرق سوريا.

وأبلغ المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يراقب الحرب من مقره في بريطانيا، عن وقوع اشتباكات بين المقاتلين الأكراد والقوات التركية على طول الحدود قرب الدرباسية.

وجاء في بيان للجيش التركي أن التوتر تصاعد في المنطقة بعدما ضربت طائرات حربية تركية أهدافا في منطقة سنجار العراقية وفي شمال شرق سوريا فقتلت نحو 70 داخل الدولتين.

واستهدفت الضربات الجوية التركية في سوريا وحدات حماية الشعب الكردية، وهي مكون رئيسي من قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة وتضيق الخناق حول معقل تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة.   يتبع