27 نيسان أبريل 2017 / 15:50 / منذ 4 أشهر

تلفزيون- سماء الدوحة تتزين بالألوان في مهرجان للطائرات الورقية

الموضوع 4152

المدة 4.31 دقيقة

الدوحة في قطر

تصوير 26 أبريل نيسان 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

نظمت قطر أول مهرجان دولي للطائرات الورقية في البلاد في متنزه أسباير الفسيح بالعاصمة الدوحة.

ويشمل المهرجان مسابقة للمحترفين في استخدام الطائرات الورقية، بالإضافة إلى أنشطة مجتمعية.

واجتذبت المسابقة 50 متنافسا من 13 دولة يشاركون في مجموعة من المسابقات الرياضية الفردية والجماعية.

وقال حسين القحطاني، مدير الاتصال المؤسسي بمؤسسة أسباير زون، إن الحدث الجديد هو وسيلة لجمع الناس وتعزيز الرياضة.

وأضاف "فكرة هذا المهرجان هي تعريف الشارع القطري بهذه الهواية الجميلة المحببة لدى الأطفال بالدرجة الأولى. ومن ثم خلق محاولة من عندنا للبحث عن الهواة القطريين في هذا المجال أو من يعيشون على أرضنا الحبيبة كمحاولة من عندنا لتشكيل أول فريق قطري هاو في مجال الطائرات الورقية لتمثيل دولة قطر في المستقبل".

وشارك المتسابق الفرنسي روجر تيسا جامباسي في المنافسة الفردية لتطيير الطائرات الورقية بالتزامن مع الموسيقى. وقال إن الظروف المناخية كانت صعبة بعض الشيء، مع ارتفاع درجة الحرارة وعدم استقرار الرياح، إلا أنه استمتع بالتجربة بشكل عام.

وأضاف "هذه هي المرة الأولى التي أزور فيها قطر. الميدان ومساحة الفضاء رائعان. الناس لطفاء جدا واستمتعنا بشدة قبل كل شيء. أعتقد أنني سأعود في العام المقبل".

ويستلزم إجراء المنافسة حدا أدنى من سرعة الرياح يبلغ خمسة كيلومترات في الساعة. وفي المنافسة الفردية يتتبع الحكام العروض ويدونون الملاحظات حول مدى التناغم بين حركة الطائرة الورقية والموسيقى.

وقال رئيس الحكام أندرو تايلور "ما يبحث عنه القضاة بشكل أساسي هو ترجمة الموسيقى (تحويلها إلى إيقاعات حركية للطائرة الورقية)وهذا ما نسميه باليه الطائرات الورقية وهذه الطائرات الورقية تطير على وقع الموسيقى. لذلك من المهم جدا الاستماع إلى الموسيقى وإلى أي مدى تتناغم الطائرات الورقية مع الموسيقى. عندما تجعل الطائرات الورقية متماشية مع الموسيقى تحصل على شيء أكثر من مجرد موسيقى وطائرات ورقية.. فالمجمل أكبر من مجموع الأجزاء.. لذلك يمكن أن يكون هذا رائعا".

وتطيير الطائرات الورقية شائع في مناطق مختلفة من العالم. لكنه جديد إلى حد ما في منطقة الخليج.

ويأمل المنظمون في أن يؤدي المهرجان إلى تعريف المزيد من الناس بالطائرات الورقية كرياضة وليس كهواية لكن من خلال استضافة مشاهير في المجال مثل ريتشارد ديبراي وهو بطل عالمي.

وقال ديبراي إن مستوى المنافسة في نسختها الأولى مبشر.

وأضاف "المستوى جيد جدا.. الرياح متقلبة بعض الشيء. أحيانا لا توجد رياح.. وأحيانا تكون الرياح قوية. لذلك كان من الصعب اختيار المواد المناسبة. روجر (منافس آخر) فعلها بشكل جيد جدا... تعين علي أن أجري كثيرا لأنه عندما لا تكون هناك رياح يتعين علينا أن نصنع الرياح لمتابعة الموسيقى وتحقيق إيقاع الرقص المتناغم. لكن لا بأس لقد استمتعت".

ويقدم المهرجان الذي يستمر ثلاثة أيام ورش عمل حول طرق صنع وتزيين الطائرات الورقية إضافة إلى النصائح والحيل المستخدمة في تطييرها وشروح بسيطة حول آليات حركتها في الهواء.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد عبد اللاه)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below