28 نيسان أبريل 2017 / 14:26 / بعد 5 أشهر

مشرع تركي معارض يطعن على الاستفتاء أمام محكمة أوروبية

أنقرة 28 أبريل نيسان (رويترز) - قدم مشرع من المعارضة التركية طعنا إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان يطالب بإلغاء استفتاء منح الرئيس التركي سلطات تنفيذية واسعة.

وقال موسى جام المشرع عن حزب الشعب الجمهوري، حزب المعارضة الرئيسي، لرويترز إنه قدم طعنا فرديا منفصلا عن آخر من المتوقع أن يقدمه الحزب إلى المحكمة الأوروبية.

وبرغم الطعون من المعارضة يمضي حزب العدالة والتنمية الحاكم قدما في تنفيذ التعديلات الدستورية التي وافق عليها الناخبون في الاستفتاء الذي أجري في 16 من أبريل نيسان.

وقال رئيس الوزراء بن علي يلدريم للصحفيين عقب صلاة الجمعة إن الرئيس رجب طيب إردوغان سيعود مجددا لعضوية حزب العدالة والتنمية في اجتماع للحزب في الثاني من مايو أيار. ومن المتوقع ترشحه لزعامة الحزب في مؤتمر في 21 من مايو أيار.

وبموجب الدستور القديم يتعين أن يظل رأس الدولة محايدا ويتخلى عن علاقاته الحزبية.

وقال جام في طلب الطعن الذي اطلعت عليه رويترز إن قرار اللجنة العليا للانتخابات في تركيا السماح ببطاقات الاقتراع غير المختومة في الاستفتاء جعل النتيجة ”غير شرعية ولا تمثل إرادة الشعب“.

وأظهرت النتيجة النهائية التي أعلنتها اللجنة يوم الخميس تأييدا بنسبة 51.4 بالمئة لإقرار أكبر تعديلات على النظام السياسي في تاريخ تركيا الحديث.

وتم إعلان النتائج، التي جاءت متمشية مع الأرقام الأولية التي نشرت بعد ساعات من إغلاق مراكز الاقتراع في 16 من أبريل نيسان، برغم دعوات من حزب الشعب الجمهوري المعارض لتأجيل الإعلان النهائي لحين الطعن على الاستفتاء. ورفضت لجنة الانتخابات ومجلس الدولة طعون الحزب أو امتنعت عن الاستماع إليها.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below