3 أيار مايو 2017 / 06:39 / منذ 5 أشهر

مقدمة 1-لجنة حماية الصحفيين تنتقد المكسيك لعدم حماية الصحفيين

(لإضافة اقتباس وتفاصيل)

مكسيكو سيتي 3 مايو أيار (رويترز) - قالت لجنة حماية الصحفيين يوم الثلاثاء إن ثلاثة رؤساء متعاقبين للمكسيك لم يتمكنوا من وقف دائرة العنف ضد الصحفيين أو معاقبة قتلتهم الأمر الذي يقضي على حرية التعبير.

وحثت اللجنة الرئيس إنريكي بينيا نييتو العام الماضي على أن تعطي حكومته أولوية لحماية الإعلام بعد مقتل ما لا يقل عن 21 صحفيا خلال السنوات العشر الماضية مع ”إفلات تام من العقاب“.

وقالت اللجنة في تقرير عن المكسيك ”تطبيق العدالة فشل كلية.. النظام يبدو فاسدا من جذوره، إما ذلك أو إنه ببساطة غير قادر على تحقيق العدالة“.

وتقول اللجنة إن المكسيك تمتلك سادس أسوأ سجل في العالم في حل جرائم قتل الصحفيين.

وأضاف التقرير أنه رغم وعود الرئيس المكسيكي ومن سبقوه باتخاذ إجراء في هذا الأمر فإن معدل الإفلات من العقاب بلغ أكثر من المثلين منذ 2008.

وذكرت اللجنة أن ما لا يقل عن ستة صحفيين لقوا مصرعهم في أعمال انتقامية بسبب عملهم في ولاية فيراكروز بينما اختفى ثلاثة آخرون خلال الفترة بين عامي 2010 و 2016.

وقالت إنها تحقق في 11 قضية قتل أخرى على الأقل في الولاية لتحديد إن كان الصحفيون تعرضوا للتصفية بسبب عملهم.

وأضافت لجنة حماية الصحفيين ”في وقت أصبحت فيه الشفافية والمحاسبة أولوية على المستوى الدولي فإن حقيقة أن هذا البلد تخلف عن مواكبة باقي العالم سمحت بانتشار حكام لا يمكن معاقبتهم وضباط شرطة أثرياء يدفنون الحقيقة ومرتزقة في خدمة تجارة المخدرات التي تشتري الحماية“. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below