ماكرون يتهم لوبان بإشاعة أكاذيب

Thu May 4, 2017 11:59am GMT
 

باريس 4 مايو أيار (رويترز) - اتهم مرشح الانتخابات الرئاسية الفرنسية إيمانويل ماكرون منافسته زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان اليوم الخميس بنشر الأكاذيب بعد أن لمحت إلى أن لديه حسابا سريا في الخارج.

وقال حزب ماكرون إنه يتخذ إجراءات قانونية بعد أن أشاعت حملة على الإنترنت قبل فترة وجيزة من مناظرتهما التلفزيونية مساء أمس الأربعاء أن ماكرون أخفى أموالا في ملاذ ضريبي في الخارج. ونفى ماكرون هذا الادعاء.

وسعت لوبان التي تقوم حملتها الانتخابية على مناهضة الاتحاد الأوروبي والعولمة لأن تصور منافسها المصرفي ووزير المالية السابق على أنه من النخبة المسؤولة عن مشكلات تئن منها فرنسا مثل وصول معدل البطالة إلى نحو عشرة في المئة وتراجع النمو وموجة عنف أطلقها إسلاميون متشددون منذ عامين.

ووفقا لاستطلاع للرأي أجراه مجلس الدراسات والتخطيط الاستراتيجي لصالح تلفزيون (بي.أف.أم) قال 63 بالمئة ممن شاهدوا المناظرة إن ماكرون كان أكثر إقناعا من لوبان وهو ما يشير إلى أنه المرشح الأوفر حظا للفوز بالانتخابات.

كما أظهر استطلاع أجرته مؤسسة (إيفوب-فيدوسيال) ونشرت نتائجه أمس الأربعاء أن ماكرون يتقدم على لوبان بفارق 20 نقطة مئوية وهو ما يتماشى مع نتائج استطلاعات أجريت في الآونة الأخيرة.

وتتوقف الحملة الانتخابية رسميا عند منتصف ليل غد الجمعة على أن يتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع يوم الأحد للإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات.

وفي ختام المناظرة الساخنة أمس، والتي شاهدها 15 مليون شخص، لمحت لوبان إلى أن منافسها ربما لديه حساب في الخارج.

وقال ماكرون لراديو فرنسا الدولي اليوم الخميس "لم يكن لي أبدا حساب في أي ملاذ ضريبي". وأضاف "لوبان وراء هذا. لديها جيش (في حالة) تعبئة على الإنترنت".

وقال إن حلفاءها ينشرون "معلومات خاطئة وأكاذيب".   يتبع