8 أيار مايو 2017 / 02:52 / بعد 7 أشهر

مقتل زعيم الدولة الإسلامية في أفغانستان

كابول 8 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون وأفغان يوم الأحد إن عبد الحسيب زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان قتل في عملية مشتركة للقوات الأفغانية والأمريكية الخاصة في إقليم ننكرهار بشرق أفغانستان في 27 أبريل نيسان.

وجاء في بيان أن عبد الحسيب، الذي عين العام الماضي بعد مقتل سلفه حفيظ سعيد خان في غارة بطائرة أمريكية بدون طيار، يعتقد بأنه أمر بسلسلة من الهجمات الكبيرة منها هجوم في مارس آذار على المستشفى العسكري الرئيسي في كابول نفذته مجموعة تنكرت في زي أطباء.

وفي الشهر الماضي قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن عبد الحسيب قتل على الأرجح خلال هجوم للقوات الأفغانية والأمريكية الخاصة في إقليم ننكرهار بشرق أفغانستان.

وقتل في هذا الهجوم جنديان أمريكيان ولم يتم تأكيد مقتل عبد الحسيب إلا بإعلان يوم الأحد.

وقال قائد القوات الأمريكية في أفغانستان الجنرال جون نيكلسون في بيان من مقر الجيش الأمريكي في كابول ”هذه العملية المشتركة الناجحة خطوة مهمة أخرى في حملتنا التي لا هوادة فيها لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية-(ولاية) خراسان في 2017“.

وجاء البيان في أعقاب إعلان للرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني الذي ذكر أن عبد الحسيب وجه هجوم الثامن من مارس آذار على المستشفى العسكري الرئيسي في كابول والذي نفذته مجموعة من متشددين تنكروا في ملابس أطباء. وقتل عشرات العاملين في المجال الطبي والمرضى في ذلك الهجوم.

وقال بيان الرئيس إن عبد الحسيب أمر أيضا المقاتلين بقطع رؤوس الزعماء المحليين أمام أسرهم وخطف النساء والفتيات لإجبارهن على الزواج من مقاتلي الدولة الإسلامية.

وينشط الفرع المحلي للدول الإسلامية، والمعروف باسم ولاية خراسان نسبة إلى اسم المنطقة القديمة التي تشمل أفغانستان، منذ 2015 ويقاتل طالبان وكذلك القوات الأفغانية والأمريكية.

ويعتقد أن التنظيم المتشدد تربطه علاقات بالدولة الإسلامية في العراق وسوريا لكنه مستقل إلى حد كبير فيما يتعلق بالعمليات.

وشنت القوات الخاصة الأمريكية والأفغانية مدعومة بضربات طائرات بدون طيار وغيرها من الدعم الجوي سلسلة عمليات استهدفت الدولة الإسلامية منذ مارس آذار مما أسفر عن مقتل عشرات المقاتلين في ننكرهار على الحدود مع باكستان.

ولا تزال هزيمة التنظيم إحدى أولويات الولايات المتحدة في أفغانستان وفي الشهر الماضي أسقطت واشنطن أكبر قنبلة غير نووية على شبكة كهوف وأنفاق للدولة الإسلامية في ننكرهار مما أسفر عن مقتل 94 مقاتلا بينهم أربعة قادة.

وقال بيان الجيش الأمريكي إن 35 مقاتلا من الدولة الإسلامية وعددا من كبار قادتها العسكريين قتلوا في غارة 27 أبريل نيسان.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below