9 أيار مايو 2017 / 02:04 / منذ 4 أشهر

الكوريون الجنوبيون ينتخبون اليوم رئيسا جديدا بعد أشهر من الفراغ السياسي

من سويونج كيم وجو مين بارك

سول 9 مايو أيار (رويترز) - بدأ الكوريون الجنوبيون التصويت اليوم الثلاثاء لانتخاب رئيس جديد متطلعين إلى تجاوز فضيحة فساد أسقطت الرئيسة السابقة باك جون هاي وهزت بشدة النخبة في مجالي السياسة والأعمال.

وسيصبح الليبرالي مون جاي-إن رئيسا ما لم تحدث مفاجأة كبيرة. ويدعو مون إلى نهج معتدل تجاه كوريا الشمالية ويريد إصلاح الشركات العملاقة التي تديرها العائلات وزيادة الإنفاق المالي لتوفير الوظائف.

وسينهي التصويت أشهرا من فراغ القيادة. وأطيح بباك من السلطة بسبب اتهامات بالرشا وإساءة استغلال السلطة في مارس آذار لتصبح أول رئيسة منتخبة ديمقراطيا لكوريا الجنوبية تعزل من منصبها. وهي في السجن الآن انتظارا للمحاكمة.

وتنفي باك ارتكاب أي أخطاء.

وانتقد مون، الذي خسر بهامش ضئيل أمام باك في آخر انتخابات رئاسية في 2012، الحكومتين المحافظتين السابقتين لفشلهما في منع كوريا الشمالية من تطوير أسلحة. ويدعو لسياسة تقوم على مساري الحوار ومواصلة الضغط والعقوبات للحث على التغيير.

وأظهر استطلاع لمؤسسة جالوب كوريا يوم الأربعاء الماضي أن مون حصل على نسبة 38 في المئة بين 13 مرشحا وأن الوسطي آهن تشيول سو هو أقرب منافسيه بحصوله على 20 في المئة.

وأبلغ مون الصحفيين بعد إدلائه بصوته أنه ”أعطى الحملة كل ما لديه“ وحث المواطنين على التصويت.

وقال آهن، الذي صوت في وقت سابق في مركز اقتراع مختلف، إنه ينتظر ”القرار الحكيم“ للشعب. وشوهد مرشحون رئاسيون آخرون وهم يصوتون في وقت سابق من اليوم بالتوقيت المحلي.

وذكرت لجنة الانتخابات الوطنية أن نسبة الإقبال بلغت 5.6 في المئة بحلول الثامنة صباحا (2300 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين).

ومن شأن تحقيق مون فوزا حاسما أن يوفر الاستقرار الذي تجتاحه البلاد بشدة ومن المتوقع أن يحسن معنويات السوق في وقت دعمت فيه الصادرات القوية مرحلة من الانتعاش في رابع أكبر اقتصاد في آسيا.

ومن المنتظر أن يؤدي الفائز اليمين الدستورية غدا الأربعاء بعد إعلان لجنة الانتخابات النتائج الرسمية.

وتشير التوقعات إلى أن الرئيس الجديد سيعين رئيسا للوزراء، وهو ما سيحتاج إلى موافقة برلمانية، وكذلك المناصب الرئيسية في الحكومة ومنها وزيرا الأمن القومي والمالية، وهي مناصب لا تحتاج لمصادقة البرلمان.

*‭‭'‬‬عهد جديد‭‭'‬‬ ‭‭ ‬‬ تحظى الانتخابات بمتابعة دقيقة من جانب الحلفاء والجيران في وقت يشتد فيه التوتر بشأن تطوير كوريا الشمالية على نحو متسارع للأسلحة منذ أجرت رابع اختباراتها النووية في يناير كانون الثاني من العام الماضي. ونفذت بيونجيانج اختبارا خامسا في سبتمبر أيلول ومن المعتقد أنها تعد لسادس.

وتتطلع كوريا الشمالية إلى فوز مون. وذكرت صحيفتها الرسمية رودونج سينمون في تعليق أمس الاثنين أن الوقت حان لتنحية المواجهة جانبا بإنهاء حكم المحافظين في الجنوب.

وقالت ”يتعين علينا بصفتنا من نفس العرق أن نستجمع قوانا لبدء عهد جديد من إعادة التوحيد المستقلة. ولكي نفعل ذلك يتعين سحق تحرك مجموعة دمى المحافظين للبقاء في السلطة“.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن تتطلع إلى مواصلة ”التعاون الوثيق والبناء والعميق“ مع الرئيس الجديد لكوريا الجنوبية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة كاتينا آدمز لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أمس ”سنواصل الوفاء بجميع الالتزامات تجاه تحالفنا خاصة فيما يتعلق بالدفاع ضد التهديد من كوريا الشمالية“.

وسيواجه الرئيس الجديد أيضا تحدي نزع فتيل التوتر مع الصين الغاضبة بشأن قرار كوريا الجنوبية نشر منظومة دفاع صاروخية أمريكية تعتبرها بكين تهديدا.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة السادسة صباحا (2100 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين) وستغلق في الثامنة مساء (1100 بتوقيت جرينتش). (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below