9 أيار مايو 2017 / 15:35 / منذ 4 أشهر

عرض-لوس انجليس جاهزة لتقييم اللجنة الأولمبية الدولية

من ستيف كيتينج

لوس انجليس 9 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ‭‭ ‬‬ تستعد لوس انجليس لاستضافة ممثلي اللجنة الأولمبية الدولية خلال الأيام المقبلة في ظل احتدام المنافسة على استضافة الألعاب الصيفية 2024.

وستستمع لجنة التقييم باللجنة الأولمبية لمقترحات درست جيدا في زيارة تستمر ثلاثة أيام تتعرف من خلالها عن كثب على رؤية مسؤولي عرض لوس انجليس 2024.

وسيسجل السويسري باتريك بومان رئيس اللجنة ومساعدوه ما سيطلعون عليه في تقرير سيتم تقديمه إلى أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية التي ستختار الفائز بتنظيم أولمبياد 2024 الذي تتنافس عليه لوس انجليس وباريس خلال التصويت المقرر في بيرو في 13 سبتمبر أيلول المقبل.

وسيحظى الملف بدعم العديد من المشاهير وسيسعى القائمون على العرض لابهار مسؤولي اللجنة والتأكيد في نفس الوقت على عدم وجود أي مبالغات مالية مثل تلك التي أثارت انتقادات في السابق.

وفي الواقع يسعى عرض لوس انجليس لترشيد النفقات وليس لخطف الأنظار إذ أن مسؤوليه يقترحون الاعتماد بدرجة كبيرة على المنشآت الرياضية القائمة بالفعل مثل استادات روز بول وفوروم والنصب التذكاري الذي استضاف جانبا كبيرا من منافسات أولمبياد 1932 وتم استخدامه كذلك في أولمبياد 1984.

وتعتمد خطة لوس انجليس على عدم بناء منشآت رياضية جديدة وتجديد المدينة الجامعية التي ستكون مقر اقامة الرياضيين.

ودائما ما تحدث كيسي واسرمان المسؤول عن العرض وكل المعنيين بالأمر عن أن ألعاب لوس انجليس ستكون منخفضة التكاليف والمخاطر.

وقال بومان في خطاب لوسائل الاعلام ”التقرير سيعالج عددا كبيرا من الموضوعات المهمة والأمور الفنية.. بينها الاستدامة وقيمة الارث الذي سيخلفه العرض وتأثيره على محيطه البيئي والتجربة التي يخوضها الرياضيون ووسائل الاعلام والمشاهدون ومشاركون آخرون في الدورة الأولمبية“.

وسيكون التقرير متاحا في الخامس من يوليو تموز المقبل.

واستضافت لوس انجليس الأولمبياد في 1984 وهي دورة أولمبية لم يرغب أحد في تنظيمها وجعلت منها أكبر حدث رياضي ضخ مليارات في خزائن اللجنة الأولمبية الدولية.

ورغم ذلك تراجع اهتمام المدن باستضافة الأولمبياد نظرا لارتفاع التكاليف ولكن لوس انجليس قد تكون قادرة على احياء الألعاب الأولمبية مجددا بعرض معقول ماليا.

وباريس ولوس انجليس هما المدينتان المتبقيتان فقط في السباق على استضافة ألعاب 2024 بعد انسحاب عدد من المدن من بينها بوسطن وهامبورج وروما وأخيرا بودابست.

وقال واسرمان ”لا نفكر في أن هذه الحملة متعلقة فقط بأولمبياد 2024.. نعتقد أننا مسؤولون عن وضع خطة تساعد الحركة الأولمبية بعد انتهاء دورة 2024. ملفنا متعلق بالمستقبل“. (إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below