أصداء الحكم بسجن حاكم جاكرتا تتردد في أنحاء إندونيسيا

Wed May 10, 2017 11:27am GMT
 

من أجوستينوس بيو دا كوستا

جاكرتا 10 مايو أيار (رويترز) - ردد المئات من أنصار حاكم جاكرتا المسيحي أغاني وطنية أمام مجلس المدينة في العاصمة الإندونيسية اليوم الأربعاء احتجاجا على سجنه بعد إدانته بالتجديف بعد محاكمة أثارت مخاوف من صعود التعصب الديني في البلاد.

واستأنف باسوكي تجاهاجا بورناما الحكم بسجنه لعامين، وهي عقوبة أقسي من المتوقع، بعد إدانته بالإساءة للقرآن والبلد الذي تعيش فيه غالبية من المسلمين.

وبناء على أوامر القاضي في نهاية محاكمته جرى اعتقال بورناما على الفور أمس الثلاثاء. وبورناما هو أول زعيم مسيحي من العرقية الصينية يجري انتخابه حاكما لجاكرتا.

وبينما هو محتجز داخل إحدى منشآت الاحتجاز التابعة للشرطة ارتدى أنصاره أزياء بلوني العلم الإندونيسي الأحمر والأبيض واحتشدوا عند مكتبه تعبيرا عن تضامنهم معه.

وترددت أصداء هذه القضية في أنحاء إندونيسيا وهي دولة علمانية تتمتع بالحرية الدينية والتنوع وفقا للدستور رغم أن 85 في المئة من سكانها مسلمون.

وقال إي جوستي نوراه هارتا وهو زعيم روحي هندوسي إن الحكم بإدانة بورناما يعني أن الأقليات ستتضرر أمام القانون مستقبلا.

وقال "هذا يعني أنه أمام القانون ستتعرض الأقليات للظلم على نحو متزايد لأن القضاة لن يكون بوسعهم فعل الكثير في مواجهة الضغوط التي يواجهونها".

وأدانت جماعات حقوقية هذا الحكم.   يتبع