مقدمة 1-ترامب يدافع عن عزل مدير مكتب التحقيقات ويسخر من منتقديه الديمقراطيين

Wed May 10, 2017 2:23pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

واشنطن 10 مايو أيار (رويترز) - دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء عن قراره عزل جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.أي) وتصدى لعاصفة من الانتقادات له بأن عزل كومي كان يهدف لتقويض تحقيق المكتب في احتمال تواطؤ حملة ترامب الرئاسية مع روسيا للتأثير على الانتخابات في 2016.

وأثار تحرك الرئيس الجمهوري المفاجئ أمس الثلاثاء صدمة في واشنطن وسرعان ما ندد به الديمقراطيون وبعض الجمهوريين.

وكتب ترامب في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر "كومي فقد ثقة كل شخص تقريبا في واشنطن سواء كان جمهوريا أو ديمقراطيا... عندما تهدأ الأمور سيشكروني".

وقالت إدارة ترامب أمس الثلاثاء إن عزل كومي كان بسبب إدارته لتحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي خلال عام الانتخابات في استخدام المرشحة الديمقراطية آنذاك هيلاري كلينتون لخادم بريدها الإلكتروني الخاص عندما كانت تشغل منصب وزيرة الخارجية.

ورغم أن كثيرا من الديمقراطيين انتقدوا إدارة كومي للتحقيق بشأن كلينتون فقد عبروا عن قلقهم من توقيت عزله في ظل حقيقة أن ترامب كان بوسعه أن يتحرك في وقت مبكر عن ذلك بعد توليه منصبه في يناير كانون الثاني بالإضافة لتوجيهه انتقادات متكررة لتحقيقات (إف.بي.أي) والكونجرس في تورط روسيا في الانتخابات.

وقارن بعض الديمقراطيين بين هذا التحرك و "مذبحة ليل السبت" في عام 1973 عندما عزل الرئيس ريتشارد نيكسون مدعيا خاصا مستقلا كان يحقق في فضيحة ووترجيت.

وردت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي بالنفي عندما سئلت عما إذا كان عزل كومي مرتبطا بإدارته للتحقيق الروسي.

وقالت لشبكة (إم.إس.إن.بي.سي) في مقابلة "بصراحة إذا استمر هذا(التحقيق) فسيستمر بوجود جيم كومي أو عدمه".   يتبع