محتجون فنزويليون يحتشدون أمام مركز ثقافي تابع لسفارة بلادهم في إسبانيا

Thu May 11, 2017 11:55pm GMT
 

مدريد 12 مايو أيار (رويترز) - احتشد عشرات المحتجين ضد الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو أمام مركز ثقافي في مدريد ليل الخميس بينما ندد سفير البلاد لدى إسبانيا الذي كان محاصرا بالداخل بما وصفه "بالخطف" من جانب المتظاهرين.

وتجمع عدة مئات أمام امتداد السفارة الفنزويلية نحو الساعة 1630 بتوقيت جرينتش.

وبحلول الساعة 2100 بتوقيت جرينتش كان عشرات المحتجين يواصلون ترديد هتاف "فنزويلا، حرية" أمام المركز الواقع في وسط مدريد. وقرع البعض على القدور على الرغم من أن قوات الأمن الإسبانية نجحت في إجبار معظم المحتجين على التراجع وراء صف من عربات الشرطة.

كان سفير فنزويلا في مدريد ماريو إسيا قال لتلفزيون (في.تي.في) إنه محاصر داخل المركز بصحبة موظفين بالسفارة.

وقال للقناة التلفزيونية بالهاتف "نحن محاصرون" مشيرا إلى أن السلطات الإسبانية لم تتحرك بالسرعة الكافية لإنهاء الموقف. وأضاف "يرفضون التحرك ويريدون وضع شروط لنا حتى نتمكن من المغادرة. هذا اختطاف."

ولم يتضح متى سيغادر المركز. ولم يتسن الوصول للسفارة الفنزويلية للتعليق.

واشتعلت مظاهرات ضد حكومة مادورو في مختلف أنحاء فنزويلا في الشهر الأخير بينما يتدفق أنصار المعارضة على الشوارع للمطالبة بإجراء انتخابات والاحتجاج على الأزمة الاقتصادية. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية)