حكومة اليمن ترفض محاولة انفصال جنوبية

Fri May 12, 2017 11:40am GMT
 

عدن 12 مايو أيار (رويترز) - رفضت الحكومة اليمنية اليوم الجمعة إقدام شخصيات قبلية وعسكرية وسياسية بارزة على تشكيل مجلس جديد يسعى لانفصال جنوب اليمن قائلة إن هذه خطوة من شأنها تعميق الانقسامات وخدمة مصالح الحوثيين المدعومين من إيران.

وكان عيدروس الزبيدي محافظ عدن السابق قد أعلن أمس الخميس أن المجلس الجديد سيشكل "قيادة سياسية جنوبية عليا تسمى هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي" تحت رئاسته تكون مهمتها إدارة الجنوب وتمثيله.

وقد يتسبب الإعلان في تفجر مزيد من الاضطرابات في اليمن الذي يوجد مقر حكومته المعترف بها دوليا في عدن نظرا لسيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء.

وجاءت خطوة الإعلان عن المجلس الانتقالي الجديد نتيجة صراع على السلطة بين الجنوبيين والرئيس عبد ربه منصور هادي تسبب في تقويض جهود السعودية لتنسيق حملة عسكرية ضد الحوثيين.

وقالت حكومة هادي في بيان "يرفض الاجتماع رفضا قاطعا ما سمي بتشكيل مجلس انتقالي جنوبي يقوم بإدارة وتمثيل الجنوب".

وأضاف البيان أن هذه القرارات "تبقى أعمالا لا أساس لها ولن تكون محل قبول مطلقا وهي إنما تستهدف مصلحة البلد ومستقبله ونسيجه الاجتماعي ومعركته الفاصلة مع المليشيات الانقلابية".

ولم يتسن الاتصال بمسؤول في التحالف الذي تقوده السعودية للتعليق.

وكان الزبيدي قد أعلن عن تشكيل المجلس في خطاب تلفزيوني أمس الخميس وقد ظهر خلفه علم دولة اليمن الجنوبي السابقة التي انهزمت قواتها على يد قوات الشمال في 1994.

ويستحوذ الجنوب على معظم الاحتياطي النفطي المتواضع باليمن وهو عماد الاقتصاد اليمني.   يتبع