12 أيار مايو 2017 / 18:35 / منذ 4 أشهر

فنزويلا تقيل وزيرة الصحة بعد بيانات تظهر تدهور الوضع في البلاد

كراكاس 12 مايو أيار (رويترز) - أقال رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو وزيرة الصحة بعد أيام من كسر الحكومة الصمت الذي دام ما يقرب من عامين بنشر بيانات تظهر أن الأزمة الصحية في البلاد تدهورت بشدة.

وقالت الحكومة إن الصيدلاني لويس لوبيز حل محل طبيبة النساء أنتونيتا كابورالي التي شغلت المنصب لمدة تزيد قليلا عن الأربعة أشهر.

وكشفت بيانات أصدرتها الوزارة هذا الأسبوع ارتفاع حالات الوفيات بين الأطفال الرضع في فنزويلا العام الماضي بنسبة 30 في المئة ووفيات الأمهات 65 في المئة وحالات الإصابة بالملاريا 76 في المئة وقفزة في حالات الإصابة بأمراض أخرى منها الدفتريا وفيروس زيكا.

وفي العام الرابع من الركود الحاد يعاني الفنزويليين من شيوع النقص في الأدوية والمعدات الطبية الأساسية.

وقالت رابطة بارزة في الأدوية إن البلاد تعاني نقصا في حوالي 85 في المئة من الأدوية.

وفي إعلان عن تغيير في مجلس الوزراء في وقت متأخر من مساء الخميس لم يقدم نائب الرئيس طارق العيسمي أسبابا لإقالة الوزيرة.

وكتب على تويتر ”الرئيس نيكولاس مادورو ممتن للدكتورة أنتونيتا كابورالي على عملها“.

كانت وزارة الصحة قد توقفت عن نشر البيانات بعد يوليو تموز 2015 وسط تعتيم أوسع نطاقا على البيانات.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below