12 أيار مايو 2017 / 18:05 / بعد 6 أشهر

تلفزيون- وزارة الصحة: وفاة شخص بالإيبولا في الكونجو الديمقراطية

الموضوع 5197

المدة 1.17 دقيقة

كامبونجو وكينشاسا في الكونجو الديمقراطية

تصوير لقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قالت وزارة الصحة في الكونجو الديمقراطية ومنظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة (12 مايو أيار) إن شخصا توفي بحمى نزفية وأثبتت نتائج التحاليل أنه كان مصابا بفيروس الإيبولا، في مؤشر على بداية تفش جديد للمرض.

وقالت الوزارة في بيان إن الحالة تأكدت من تحاليل على تسعة أشخاص أصيبوا بحمى نزفية في إقليم باس-أولي في شمال شرق البلاد في أو بعد 22 أبريل نيسان. وتوفي ثلاثة أشخاص منهم بتلك الحمى.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية يوجين كبامبي لرويترز اليوم الجمعة ”إنها (الحالة) في منطقة نائية للغاية تنتشر بها الغابات لذا فنحن محظوظون بعض الشيء.. نحن نأخذ هذا بجدية تامة“.

وآخر تفش للإيبولا في الكونجو كان في 2014 وقتل وقتها 42 شخصا. وعانت الكونجو من موجات تفش للإيبولا نحو تسع مرات في الإجمال.

وقال التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) اليوم إن 300 ألف جرعة عاجلة من مصل الإيبولا أنتجتها شركة ميرك يمكن أن تكون متاحة للاستخدام في حال انتشار المرض على نطاق واسع.

وقتل فيروس الإيبولا 11300 شخص وأصاب نحو 26600 شخص بدءا من عام 2013 مع تفشي المرض في كل من غينيا وسيراليون وليبيريا الأمر الذي أثار قلقا عالميا.

وفي يونيو حزيران أعلنت منظمة الصحة العالمية انتهاء مرحلة الانتقال النشط لفيروس الإيبولا في ليبيريا. وكانت ليبيريا آخر دولة تكافح أسوأ تفش للإيبولا في العالم.

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير محمد محمدين للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below