14 أيار مايو 2017 / 16:44 / بعد 7 أشهر

مقدمة 2-ليفربول يسحق وست هام ويقترب من التأهل لدوري الأبطال

(لإضافة مقتبسات)

14 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ابقى ليفربول على مصيره في انهاء الموسم الحالي ضمن الاربعة الاوائل بترتيب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بين يديه بعد ان سجل فيليب كوتينيو هدفين ليقود فريقه للفوز 4-صفر على وست هام يونايتد اليوم الاحد وهو ما دفع بالفريق للتقدم لمركز الثالث متفوقا على مانشستر سيتي.

وادت الصحوة الاخيرة لارسنال لوضع فريق المدرب يورجن كلوب تحت ضغط الا ان ليفربول رد بطريقة رائعة وسينهي بكل تأكيد ضمن الاربعة الاوائل اذا ما فاز على ميدلسبره، الذي هبط لدوري الدرجة الثانية، على استاد انفيلد في اليوم الاخير للموسم يوم الاحد المقبل.

وكانت اي نتيجة اخرى غير الانتصار على استاد لندن التابع لوست هام ستؤدي لترك ليفربول في حالة انتظار لنتائج الفرق الاخرى الا انه وبمجرد ان هز دانييل ستوريدج الشباك في الدقيقة 35 بدا الارتياح واضحا على اداء الضيوف.

وسجل كوتينيو هدفين في غضون اربع دقائق خلال الشوط الثاني واكمل ديفوك اوريجي الرباعية.

وارتفع رصيد ليفربول الى 73 نقطة قبل مباراة على النهاية متفوقا بفارق نقطة واحدة على مانشستر سيتي واربع نقاط على ارسنال. ويملك سيتي وارسنال مباراتين لكل منهما قبل نهاية الموسم.

وقال كلوب ”كانت مباراة رائعة لكن صعبة. في النهاية جاءت المباراة مذهلة لكن البداية لم تكن جيدة. بعد ذلك سيطرنا على المباراة ونجحنا في استغلال الفرص“.

وأضاف ”سجلنا أهدافا رائعة حقا لكن في الشوط الأول حصل وست هام على فرص خطيرة للغاية لإدراك التعادل خاصة قبل نهايته. وست هام لم يكن محظوظا لكننا كنا محظوظين“.

وقبل أن ينجح ستوريدج مهاجم انجلترا، الذي شارك في التشكيلة الأساسية للمرة الأولى منذ الثالث من يناير كانون الثاني، في افتتاح التسجيل بدا ليفربول متوترا فيما ظهر وست هام عازما على ضرب آماله في المربع الذهبي.

وأهدر سام بيرام فرصة خطيرة لوست هام بعدما سدد بعيدا عن المرمى بعد تمريرة من مانويل لانتسيني.

وردت العارضة تسديدة من جويل ماتيب لاعب ليفربول الذي تقدم أخيرا عندما مرر كوتينيو كرة رائعة لينفرد ستوريدج الذي راوغ الحارس ادريان قبل أن يهز الشباك.

ونجا ليفربول من فرصة خطيرة من اندريه ايو الذي سدد مرتين في القائم في خلال ثواني قبل نهاية الشوط الأول.

وشعر فريق المدرب كلوب براحة عندما أضاف كوتينيو الهدف الثاني في الدقيقة 57 بعدما ردت العارضة تسديدة قوية من جورجينيو فينالدم.

وبعد ذلك بأربع دقائق أحرز كوتينيو الهدف الثالث بعد هجمة مرتدة وسط غضب من لاعبي وست هام الذين طالبوا بالحصول على ركلة جزاء قبل بداية الهجمة.

وأضاف ديفوك اوريجي الهدف الرابع لتحتفل جماهير الفريق الزائر باقتراب العودة لدوري الأبطال.

لكن كلوب لا يضمن أي شيء.

وقال عن المواجهة ضد فريق تأكد هبوطه ”ميدلسبره ليس لديه ما يخسره لكننا يمكن أن نخسر كل شيء“.

وتابع ”أول شيء قاله اللاعبون إن هناك مباراة أخرى. لم يكن لزاما علي أن اتحدث“. (اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below