الهجوم الإلكتروني يصيب مؤسسات حكومية بالصين

Mon May 15, 2017 10:54am GMT
 

بكين 15 مايو أيار (رويترز) - تعطلت هيئات محلية صينية من إدارة شرطة المرور إلى سلطات الرقابة على الصناعة اليوم الاثنين بسبب هجوم عالمي ضخم بفيروس (وانا كراي) لكن انتشاره بدا أقل مما كان متوقعا.

وقالت العشرات من الهيئات المحلية إنها علقت بعض خدماتها بسبب الهجوم الذي عطل العمليات في مصانع سيارات ومستشفيات ومتاجر ومدارس في مختلف أرجاء العالم.

لكن مسؤولين وشركات أمن قالوا إن انتشار الفيروس بدأ يتراجع في الصين التي تضم أكبر عدد من مستخدمي الانترنت في العالم.

وقال شركة أمن الانترنت الصينية تشيهو 360 إن عدد المؤسسات التي تأثرت بالهجوم تباطأ اليوم الاثنين بدرجة كبيرة بالمقارنة باليومين الماضيين.

وأضافت "المخاوف السابقة من انتشار واسع النطاق في المؤسسات المحلية لم تتحقق".

وكانت الشركة قالت في وقت سابق إن الهجوم أصاب نحو 30 ألف مؤسسة بحلول مساء يوم السبت منها أربعة آلاف مؤسسة تعليمية.

وقال مسؤول من إدارة أمن الانترنت الصينية لوسائل إعلام محلية اليوم الاثنين إن الفيروس وهو من برمجيات الفدية الخبيثة مازال ينتشر وإنه أثر على الصناعة وعلى شبكات الكمبيوتر الحكومية وإن الانتشار يتباطأ.

وقال مايكل جازيلي مدير نتورك بوكس وهي شركة لأمن انترنت مقرها هونج كونج إن الصين مازالت مصدرا رئيسيا للهجوم من أجهزة كمبيوتر مصابة.

وأضاف أن 47 بالمئة من الهجمات على عملاء شركته حتى ظهر اليوم (0400 بتوقيت جرينتش) جاءت من الصين. وتابع أن هذا الوضع سيتغير مع تشغيل أجهزة الكمبيوتر في أوروبا والولايات المتحدة لكنه يشير إلى نطاق المشكلة هناك.   يتبع