الشرطة: حركة الشباب تقتل مسؤولا في شمال كينيا

Tue May 16, 2017 7:43pm GMT
 

نيروبي 16 مايو أيار (رويترز) - قالت الشرطة وحركة الشباب الصومالية إن مسلحين تابعين للحركة اقتحموا منزل مسؤول بالحكومة في شمال شرق كينيا وقتلوه رميا بالرصاص في وقت متأخر أمس الاثنين.

وقتل أربعة مهاجمين يرتدون ملابس عسكرية ديكو آبي سيرات في منطقة مانديرا قرب الحدود الصومالية التي شهدت سلسلة من هجمات الحركة في السنوات الأخيرة. وقالت حركة الشباب إن عددا من حراسه قتلوا أيضا في الهجوم.

وقال إدوارد موامبوري قائد الشرطة في شمال شرق البلاد لرويترز عبر الهاتف "نشتبه في أن المهاجمين متشددون نظرا لأنهم فروا باتجاه الصومال عقب الهجوم".

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في الشباب "قتلنا المسؤول الكيني في مانديرا. لقد كان هدفنا. وقُتل بعض حراسه الشخصيين أيضا وأصيب آخرون وأخذنا أسلحتهم".

وقالت الشباب إنها ستواصل مهاجمة كينيا حتى تسحب جنودها من قوة لحفظ السلام تابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال.

كانت الحركة فجرت جزءا من فندق في مانديرا في أكتوبر تشرين الأول مما أسفر عن مقتل 12 شخصا على الأقل.

وقتلت الشباب أيضا 148 طالبا في جامعة جاريسا في أبريل نيسان 2015 في أكبر هجوم لها في كينيا خلال عقود.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)