17 أيار مايو 2017 / 22:19 / منذ 3 أشهر

مقدمة 3-يوفنتوس يفوز بكأس ايطاليا ليحافظ على أحلام الثلاثية

* يوفنتوس يهزم لاتسيو 2-صفر في النهائي بالاستاد الاولمبي

* يتطلع أيضا للفوز بالدوري الايطالي ودوري أبطال اوروبا

* داني الفيس وبونوتشي يسجلان في الشوط الأول

* يوفنتوس يفوز بلقبه 12 في كأس ايطاليا وهو رقم قياسي (لإضافة مقتبسات)

روما 17 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تغلب يوفنتوس على لاتسيو ليحرز لقبه الثالث على التوالي في كأس ايطاليا لكرة القدم إذ بقي في طريقه نحو ثلاثية من الألقاب هذا الموسم بفوزه 2-صفر بفضل هدفي داني الفيس وليوناردو بونوتشي في الاستاد الاولمبي اليوم الأربعاء.

وفاز يوفنتوس، وهو على مشارف تحقيق لقبه السادس على التوالي في دوري الدرجة الأولى الايطالي قبل مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري أبطال اوروبا في كارديف في الثالث من يونيو حزيران، بالكأس المحلية للمرة 12 وهو رقم قياسي.

وقال المدرب ماسيميليانو اليجري للصحفيين "أهنئ اللاعبين على ما فعلوه في الشوط الأول وعلى تجاوز الاختبار الدفاعي في الشوط الثاني".

وحول اليجري اهتمامه سريعا إلى بداية الأسبوع المقبل حيث يمكن ليوفنتوس انتزاع لقب الدوري إذا هزم كروتوني بعدما أهدر فرصة الحسم يوم الأحد الماضي بخسارته 3-1 أمام روما الذي يتأخر عنه بأربع نقاط قبل جولتين على النهاية.

وأضاف "فزنا بأول لقب.. الان نريد انتزاع اللقب الثاني يوم الأحد ضد كروتوني الذي حصد 17 نقطة في مبارياته السبع الأخيرة".

وتابع "ستكون مباراة صعبة. علينا تقديم أداء مثل الذي قدمناه هذه الليلة".

وحسم يوفنتوس، الذي هزم لاتسيو في النهائي قبل عامين، المباراة في أول 25 دقيقة إذ وضعه الفيس في المقدمة في الدقيقة 12 بعد تمريرة طويلة من مواطنه البرازيلي اليكس ساندرو.

ولم تكن تسديدة الظهير الأيمن جميلة كهدفه الأول في فوز يوفنتوس في إياب قبل نهائي دوري الأبطال ضد موناكو لكن الهدف كان فعالا بالقدر ذاته إذ شقت الكرة طريقها إلى الزاوية البعيدة لمرمى الحارس توماس ستراكوشا بعد اصطدامها بالأرض.

واستقبل لاتسيو، الذي سدد في القائم في الدقيقة السادسة عن طريق المهاجم بالدي كيتا، هدفا ثانيا بعد 13 دقيقة أخرى عندما لمس اليكس ساندرو الكرة عقب ركلة ركنية نفذها باولو ديبالا وحولها بونوتشي إلى الشباك من مدى قريب.

وبدأ لاتسيو الشوط الثاني بشكل أفضل وتصدى نيتو الحارس البديل لجيانلويجي بوفون بشكل جيد لتسديدة فيليبي أندرسون المنخفضة.

وأبعد نيتو بعد ذلك ضربة رأس من تشيرو ايموبيلي عقب اهدار جونزالو هيجوين فرصتين ليوفنتوس.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below