18 أيار مايو 2017 / 15:25 / منذ 5 أشهر

تلفزيون-مخيم الأزرق للاجئين يصبح أول مخيم مزود بالطاقة المتجددة

الموضوع 4144

المدة 3.39 دقيقة

الأزرق في الأردن

تصوير 17 مايو أيار 2017

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية ولغة عربية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

لم تعد ليالي مخيم الأزرق للاجئين في الأردن سوادا حالكا بفضل منشأة أقيمت في الآونة الأخيرة لتوفير الكهرباء والإنارة لأكثر من 20 ألف لاجئ سوري يعيشون هناك.

والمخيم الذي افتُتح في عام 2014 هو ثاني أكبر مخيم للاجئين السوريين في البلاد. ويقع المخيم على بعد 100 كيلومتر إلى الشرق من عمان و20 كيلومترا إلى الغرب من بلدة الأزرق بمحافظة الزرقاء الأردنية.

وسوف توفر منشأة الطاقة الشمسية الطاقة المتجددة لأناس يعيشون منذ أكثر من عامين بدون الحصول على قدر من الكهرباء يمكن الاعتماد عليه في المعيشة.

وتسبب هذا النقص في الكثير من الصعاب لسكان المخيم في نشاطاتهم اليومية مثل غسيل الملابس وحفظ الطعام أو الدراسة حيث تتزايد صعوبة كل ذلك في غياب مصدر للكهرباء.

وقالت كيلي تي كليمنتس نائبة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ”هذا يعني العالم كله بالنسبة للاجئين هنا في المخيم الذين لم يكن يتسنى لهم الحصول على الكهرباء بشكل يمكن الثقة به والاعتماد عليه ويعني الحصول على الإضاءة من أجل الأمان والحماية في الليل ومن أجل تلطيف الحرارة فيما يتعلق بتشغيل مروحة في يوم صيفي قائظ أو بعض التدفئة في الشتاء خلال شهور البرد“.

وتقوم بتمويل هذا المشروع حملة حياة أفضل للاجئين التابعة لمؤسسة إيكيا. ونتج عن المشروع إقامة مزرعة كهروضوئية شمسية بقوة 2 ميجاوات تضيء بدورها شوارع المخيم وتخلق بيئة أكثر أمنا للأطفال والكبار على السواء خلال الليل.

وقال فرحان نزال وهو لاجئ سوري في المخيم إنه لم يعد يشعر بالقلق عندما يغادر منزله بعد حلول الظلام.

وأوضح ”قبل الكهرباء كان الواحد عدم المؤاخذة لا يروح.. لا ييجي.. يظل من المغرب يقعد ببيته. يعني بعد ما جت الكهرباء الواحد صار يروح على جيرانه.. يسهر عند جيرانه.. ييجوا جيرانه يسهرون عنده.. يعني صار يتونس.. ينبسط.. ينشرح أكثر.“

وقال لاجئ آخر يدعى أنس أحمد إنه أصبح يستمتع الآن باللحظات البسيطة مثل مشاهدة التلفزيون مع أطفاله أو ارتشاف كوب من الماء البارد.“

وأضاف ”اختلفت أول شي الطلاب مثلاً ولادي قام يدرسون على الضوء أولاً.. ثانياً كان في حم بلكرفانة (حر في الخيمة).. صار عندي مروحة.. ثالثاً البراد الثلاجة.. ميات باردات.. يحفظوا الأكلات.. الغسالة.. كنا أنا والمرة بدي انقللها مي وهي تغسل على إيدها.. صعب.. من جبتلها الغسالة ارتاحت كثير مو شوي.“

ويقول بيان للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن المزرعة الشمسية سوف توفير مدخرات بشكل عاجل قيمتها 1.5 مليون دولار في السنة. كما ستقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 2.370 طنا في السنة.

كما وفر بناء المنشأة فرص عمل لنحو 50 لاجئا جرى تدريبهم وتشغيلهم في بناء وتركيب ألواح الطاقة الشمسية.

وأضاف البيان أن بعض السوريين سيواصلون العمل في صيانة وتشغيل المنشأة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below