اليمن.. مشهد لخلفية فوضوية لزيارة ترامب للسعودية

Thu May 18, 2017 5:08pm GMT
 

* الأمراض والصراعات على السلطة تلقي بظلالها على الحملة التي تقودها السعودية

* النصر بقيادة السعودية يبدو بعيد المنال مع تضاؤل سلطة الحكومة

* ترامب يسعى لموقف صارم تجاه إيران التي تدعم الحوثيين

من عزيز اليعقوبي ونوح براونينج

عدن/دبي 18 مايو أيار (رويترز) - شبان تشوهت أجسادهم في انفجار يرقدون بلا حراك متشبثين بالحياة وسط الفوضى في مستشفى مكتظ في مدينة عدن بجنوب اليمن.

وبعد أن يضمد الطبيب أحمد الجربا جراحهم يشق طريقه وسط مقاتلين تتدلى البنادق على أجنابهم ليعتني بمرضى آخرين.

ويقول الجربا "نعالج جنودا مصابين بجروح ناتجة عن الرصاص والقنابل في الحرب بل إننا نعالج حتى مقاتلي القاعدة. لا نسأل الناس عن الطرف الذي يحاربون له عندما نعالجهم".

وتتكرر هذه المشاهد بشكل يومي في مستشفى الجمهورية الذي يقف شاهدا على حرب فوضوية لا يبدو فيها مسار واضح إلى النصر لدول الخليج العربية التي تستضيف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مطلع الأسبوع المقبل.

وشن التحالف، الذي يضم دولا معظمها من الخليج وتقوده السعودية ويحصل على دعم أمريكي في صورة أسلحة ومعلومات، حملة منذ حوالي عامين نيابة عن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا التي تحارب جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران للإطاحة بها.   يتبع