21 أيار مايو 2017 / 20:05 / بعد 4 أشهر

سيتي وليفربول يحرمان ارسنال من دوري الأبطال

* سيتي وليفربول يتأهلان لدوري أبطال اوروبا

* ارسنال يفشل في التأهل لدوري الأبطال للمرة الأولى في 20 عاما

* تشيلسي البطل يودع قائده جون تيري

* هاري كين مهاجم توتنهام يفوز بجائزة هداف الدوري بعد فوز كبير على هال سيتي

من ستيف تانج

لندن 21 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - حجز مانشستر سيتي وليفربول اخر بطاقتين مؤهلتين لدوري أبطال اوروبا بعد الفوز بسهولة اليوم الأحد في ختام الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بينما فشل ارسنال ومدربه أرسين فينجر في التأهل لمسابقة المستوى الأول للأندية للمرة الأولى في 20 عاما.

وحققت الفرق الكبيرة انتصارات ساحقة في الجولة الأخيرة للدوري إذ انتصر سيتي 5-صفر على واتفورد وفاز ليفربول 3-صفر على ميدلسبره ليحافظ أصحاب المراكز الستة الأولى على مواقعهم كما كانت قبل بداية الجولة.

ويعني هذا أن ارسنال فشل في التأهل لدوري الأبطال للمرة الأولى منذ تولي فينجر المسؤولية في 1996.

ورغم الفوز بعشرة لاعبين 3-1 على ايفرتون بعد طرد المدافع لوران كوسيلني، الذي سيغيب عن نهائي كأس الاتحاد الانجليزي ضد تشيلسي بطل الدوري يوم السبت المقبل، فإن فريق المدرب فينجر ظل في المركز الخامس بينما احتل سيتي وليفربول المركزين الثالث والرابع على الترتيب خلف تشيلسي وتوتنهام هوتسبير.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن فينجر سيجدد عقده مع ارسنال بغض النظر عن نتيجة نهائي الكأس باستاد ويمبلي ضد رغبة العديد من المشجعين الذين يشعرون بخيبة أمل.

وقال المدرب الفرنسي للصحفيين عن الفترة الصعبة في منتصف الموسم ”كنا نلعب في أجواء عدائية. اللاعبون عادوا بقوة في اخر شهرين وأنا فخور بما فعلوه“.

وأضاف ”شيء واحد لا يمكن التشكيك فيه هو حبي للنادي. رفضت كل العروض للبقاء هنا“.

* مهرجان أهداف

وفي يوم مليء بالأهداف -- 37 هدفا في عشر مباريات -- فاز توتنهام 7-1 على مضيفه هال سيتي بعد أربعة أيام من انتصاره 6-1 على ليستر سيتي الذي فقد اللقب.

وأحرز هاري كين مهاجم انجلترا ثاني ثلاثية في أسبوع ليفوز بجائزة هداف الدوري برصيد 29 هدفا في 30 مباراة فقط.

وقال كين ”إنهاء الموسم بتسجيل سبعة أهداف في مباراتين أمر مثالي وأتمنى مواصلة ذلك في بداية الموسم المقبل“.

وأحرز سيتي بقيادة المدرب بيب جوارديولا خمسة أهداف في شباك واتفورد في نهاية مؤلمة لمسيرة المدرب والتر ماتساري مع الفريق اللندني.

وحافظ الفوز على تقدم سيتي بنقطتين على ليفربول الذي فاز بسهولة على ميدلسبره ليتأهل إلى الدور التمهيدي الأخير في دوري الأبطال.

ويمكن لارسنال الذي يشعر بخيبة أمل أن يشير إلى أن رصيده البالغ 75 نقطة يفوق ما حققه عندما احتل المركز الثاني الموسم الماضي وكان يكفي في المعتاد لانهاء الموسم في المربع الذهبي.

وهذا يوضح مدى ابتعاد الأندية الكبيرة عن الباقين إذ احتل ايفرتون المركز السابع متقدما بفارق 15 نقطة على ساوثامبتون صاحب المركز الثامن وهو نفس الفارق بينه وبين ليفربول صاحب المركز الرابع.

* احتفال تشيلسي

وحصد تشيلسي 93 نقطة وهو ثاني أعلى رصيد من النقاط منذ انطلاق الدوري الممتاز في 1992 وأصبح أول فريق في الدوري الممتاز يفوز في 30 مباراة في موسم واحد.

وأنهى تشيلسي الموسم متقدما بسبع نقاط على توتنهام صاحب المركز الثاني.

وتسلم تشيلسي كأس البطولة بعد الفوز 5-1 على سندرلاند باستاد ستامفورد بريدج حيث ألقى القائد جون تيري خطبة وداع لجماهير النادي.

وقال ”اليوم هو أحد أصعب أيام حياتي“.

وفاز مانشستر يونايتد صاحب المركز السادس 2-صفر على كريستال بالاس بعدما منح العديد من لاعبيه الأساسيين راحة قبل نهائي الدوري الاوروبي ضد أياكس امستردام الهولندي في ستوكهولم يوم الأربعاء القادم.

وأدت معاناة الغريمين ارسنال ويونايتد إلى عدم وجودهما سويا في المربع الذهبي لأول مرة منذ موسم 1978-1979.

وافتتح جوش هاروب (21 عاما) التسجيل ليونايتد ضد بالاس في مباراته الأولى في الدوري بينما أصبح البديل انخيل جوميز البالغ عمره 16 عاما أصغر لاعب يمثل النادي في عصر الدوري الممتاز.

وفشل ليستر في تحقيق الفوز الذي كان يحتاجه على بورنموث ليتقدم للنصف الأعلى في الترتيب وتعادل 1-1 لينهي مشواره السيء كحامل للقب في المركز 12. (إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below