21 أيار مايو 2017 / 21:10 / بعد 7 أشهر

مقدمة 2-رونالدو يقود ريال للقبه الأول في الدوري منذ 2012 بالفوز في ملقة

* ريال مدريد يفوز باللقب للمرة 33 بفضل هدفين من رونالدو وبنزيمة

* برشلونة يقلب تأخره إلى فوز 4-2 على ايبار

* ميسي ينهي الموسم في صدارة قائمة الهدافين برصيد 37 هدفا (لإضافة مقتبسات)

من ريتشارد مارتن

برشلونة 21 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - وضع ريال مدريد حدا لانتظار دام خمس سنوات من أجل احراز لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم اليوم الأحد بعدما هز كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة الشباك في الفوز 2-صفر في ملقة ليتوج للمرة 33 في الدوري.

وقلب برشلونة تأخره بهدفين إلى فوز 4-2 على ايبار لكن النتيجة لم تكن كافية لحرمان ريال مدريد من حصد اللقب.

وأنهى ريال الموسم برصيد 93 نقطة متقدما بثلاث نقاط على برشلونة بطل الموسم الماضي.

وكان فريق المدرب زين الدين زيدان بحاجة لنقطة واحدة لاحراز اللقب وتقدم سريعا عندما سجل رونالدو في الدقيقة الثانية بعدما تلقى تمريرة من ايسكو وراوغ الحارس إدريس كاميني لينجح البطل في هز الشباك في كل مباراة بالدوري هذا الموسم.

ولم يكن لدى ملقة ما يلعب من أجله لكنه قدم مباراة جيدة ومنع كيلور نافاس حارس ريال فرصة من ساندرو راميريز لاعب برشلونة السابق لإدراك التعادل لأصحاب الأرض من ركلة حرة في الشوط الأول واقترب المهاجم أيضا من التسجيل بضربة رأس.

وأهدر ريال هو الآخر عدة فرص قبل أن يضيف بنزيمة الهدف الثاني من متابعة في الدقيقة 55 بعدما تصدى كاميني لكرة سيرجيو راموس بعد ركلة ركنية.

وقال زيدان للصحفيين ”كما حدث طيلة الموسم نجحنا في النهاية بفضل العمل الجاد والكفاح“.

وأضاف ”في ظل التشكيلة التي نملكها يجب أن نفكر فقط في العمل. كان الفوز بالدوري صعبا للغاية لكن بعد 38 مباراة لا يوجد أفضل من الشعور بأنك على القمة“.

وكانت هناك لحظة قلق لجماهير ريال مدريد بعدما سقط رونالدو أرضا بعد تدخل قوي لكن المهاجم البرتغالي، الذي هز الشباك خمس مرات في اخر ثلاث مباريات في الدوري، أكمل المباراة ليخفف من القلق قبل مواجهة يوفنتوس في نهائي دوري أبطال اوروبا في الثالث من يونيو حزيران.

وبهذه النتيجة حقق ريال انتصاره السادس على التوالي في الدوري منذ خسارته 3-2 أمام برشلونة في أبريل نيسان.

وتأخر برشلونة بهدفين في اخر مباريات الموسم ضد ايبار إذ هز الياباني تاكاشي اينوي الشباك مرة في كل شوط بطريقة رائعة رغم أن الفريق القطالوني قاتل ليفوز 4-2 بمساعدة ثنائية من ليونيل ميسي متصدر قائمة الهدافين.

وقال لويس انريكي مدرب برشلونة ”المباراة كانت عرضا لما كان عليه الفريق في السنوات القليلة الماضية. لم نستسلم رغم أننا لم نختتم الموسم بالطريقة التي نريدها“.

وتابع ”الأداء لم يكن ثابتا طيلة الموسم خاصة على ملعبنا وفي النهاية دفعنا ثمن ذلك“.

وأهدر برشلونة قبلها العديد من الفرص لكنه سجل هدفا بمساعدة الحظ حين وضع مدافع ايبار ديفيد خونكا الكرة بالخطأ في شباك فريقه بعد أن اصطدمت تسديدة من نيمار بالقائم.

وأدرك لويس سواريز التعادل في الدقيقة 73 بعدما أهدر ميسي ركلة جزاء رغم أن اللاعب الارجنتيني عوض ذلك بالتسجيل من ركلة جزاء ثانية في الدقيقة 75 ثم أكمل الرباعية في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأنهى ميسي الموسم في صدارة قائمة الهدافين برصيد 37 هدفا متقدما على سواريز (29) ورونالدو (25).

وفي مباراة أخرى اليوم الأحد ودع اتليتيكو مدريد ملعبه المحبوب استاد فيسنتي كالديرون بأفضل طريقة بعد الفوز 3-1 على اتليتيك بيلباو بفضل ثنائية من فرناندو توريس قبل أن ينتقل إلى استاد جديد في الموسم المقبل.

وأنهى اتليتيكو الدوري في المركز الثالث برصيد 78 نقطة بينما أهدر بيلباو فرصة احتلال المركز السادس والتأهل لتصفيات الدوري الاوروبي لصالح ريال سوسيداد الذي تعادل 2-2 مع سيلتا فيجو بفضل هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع سجله المهاجم خوانمي.

ويحتل بيلباو المركز السابع لكن ما زال بوسعه التأهل إلى الدوري الاوروبي لو فاز برشلونة بكأس الملك. (إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below