ترامب يزور إسرائيل بحثا عن إحياء عملية السلام

Mon May 22, 2017 5:34am GMT
 

من ستيف هولاند وجيف ميسون

الرياض 22 مايو أيار (رويترز) - بعد يومين مرهقين في السعودية يسافر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إسرائيل اليوم الاثنين في محاولة لإحياء عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتوقفة بزيارتين للقدس والضفة الغربية.

وعلى مدى يومين سيجتمع ترامب على نحو منفصل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس ويزور الأماكن المقدسة. وسيصلي اليوم الاثنين في القدس عند الحائط الغربي ويزور كنيسة القيامة.

وفي جولته الخارجية الأولى منذ أن تولى منصبه في يناير كانون الثاني تظهر على ترامب بالفعل علامات الإرهاق من جدول أعمال متخم. وتنتهي الجولة التي تستغرق تسعة أيام في الشرق الأوسط وأوروبا يوم السبت بعد زيارات للفاتيكان وبروكسل وصقلية.

وخلال خطابه في الرياض أمس الأحد دعا ترامب الزعماء العرب والمسلمين إلى توحيد صفوفهم وتحمل نصيبهم لإلحاق الهزيمة بالإسلاميين المتشددين وأشار إلى "التطرف الإسلامي" على الرغم من أن مقتطفات سابقة من الخطاب نقلت عنه قوله "تطرف الإسلاميين".

وألقت مسؤولة بالبيت الأبيض باللوم على شعور ترامب بالإجهاد قائلة للصحفيين إنه "مجهد فحسب".

وفي ليل الأحد بعد يوم طويل من أحداث تأخر منها الكثير لم يحضر ترامب منتدى مع الشباب كان يفترض أن يكون آخر أنشطته في اليوم وأرسل ابنته إيفانكا لتحل محله.

ولقي ترامب ترحيبا حارا من الزعماء العرب الذين ركزوا على رغبته في القضاء على نفوذ إيران في المنطقة الأمر الذي افتقدوه في سلفه الديمقراطي باراك أوباما.

ومثل الاستقبال الحار تباينا مع الصعوبات التي يواجهها ترامب في الداخل حيث يكافح من أجل احتواء فضيحة متفاقمة بعد إقالته لمدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي قبل نحو أسبوعين.   يتبع