بيونجيانج: التجربة الصاروخية تحققت من نظام توجيه الرأس الحربي

Mon May 22, 2017 7:07am GMT
 

سول 22 مايو أيار (رويترز) - قالت كوريا الشمالية اليوم الاثنين إنها اختبرت بنجاح صاروخا باليستيا متوسط المدى لتؤكد بذلك إمكانية الاعتماد على نظام توجيه رأس حربي نووي مما يشير إلى إحراز مزيد من التقدم في القدرة على ضرب أهداف أمريكية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن الزعيم كيم جونج أون أشرف على التجربة التي تحققت أيضا من كفاءة محرك يعمل بالوقود الصلب لصاروخ بوكجوكسونج-2 الذي أطلق من على منصة إطلاق متحركة.

وتحدت كوريا الشمالية كل الدعوات لكبح برامجها النووية والصاروخية حتى دعوات أطلقتها الصين حليفتها الكبرى الوحيدة وقالت إنها بحاجة إلى هذه الأسلحة للدفاع عن النفس. كما أجرى الشمال تجربة على صاروخ باليستي قبل أسبوع.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن الزعيم كيم جونج أون "أقول بكل فخر أن قدرة الصاروخ على إصابة الهدف دقيقة جدا وإن بوكجوكسونج-2 سلاح استراتيجي ناجح" مضيفا أنه "وافق على نشر هذا النظام من الأسلحة".

وأضافت الوكالة أن التجربة تحققت أيضا من كفاءة ودقة محرك يعمل بالوقود الصلب وتوجيه رأس حربي نووي.

وقال جيش كوريا الجنوبية أمس الأحد إن الصاروخ بوكجوكسونج-2 حلق لمسافة 500 كيلومتر تقريبا ووصل إلى ارتفاع 560 كيلومترا قبل أن يسقط في المياه قبالة الساحل الشرقي لكوريا الشمالية.

واليوم الاثنين قال جيش كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية حصلت فيما يبدو على "بيانات مهمة" من أحدث تجاربها الصاروخية.

وقال روه جاي-تشيون المتحدث باسم هيئة الأركان الكورية الجنوبية المشتركة "تعتقد أجهزة المخابرات الكورية الجنوبية والأمريكية أن كوريا الشمالية حصلت على بيانات مهمة في تعزيز لقدراتها التكنولوجية الصاروخية".

وأضاف أن هناك حاجة إلى مزيد من التحقق لتحديد ما إذا كان الشمال أتقن تكنولوجيا الرؤوس الحربية مثلما أعلن. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)