22 أيار مايو 2017 / 12:01 / بعد 3 أشهر

تلفزيون-بعد طلاء منازلها بألوان زاهية..منطقة عشوائية بإندونيسيا تصبح مقصدا سياحيا

‭‭‭ ‬‬‬ الموضوع ‭‭‭7101‬‬‬

المدة ‭‭‭2:55 ‬‬‬ دقيقة

سيمارانج في جاوة الوسطى بإندونيسيا

تصوير 20 مايو أيار 2017

الصوت طبيعي مع لغة بهاسا الإندونيسية/ جزء صامت

المصدر تلفزيون رويترز/ يوسف إيسيرين هانجارا

القيود جزء من اللقطات يتعين أن يُكتب على الشاشة عند بثه أن مصدره يوسف إيسيرين هانجارا

القصة

كانت "كامبونج بيلانجي" تعتبر منطقة عشوائية إلى أن أصبحت مقصدا سياحيا للزائرين المحليين والأجانب بعدما تحولت لمنطقة زاهية الألوان.

هذه القرية المعروفة حاليا باسم "قرية قوس قزح" خضعت لعملية تجميل استغرقت شهرا وتكلفت 300 مليون روبية إندونيسية (22.500 دولار) قدمتها الحكومة المحلية.

ويقول سلامة ويدودو (54 عاما)، وهو معلم بمدرسة ثانوية خاصة، إن فكرة الطلاء جاءته بعدما شاهد مشروعات أخرى مماثلة في مناطق أخرى بإندونيسيا.

ويعتقد ويدودو أن الشكل الجديد سيعود بالنفع على القرية ويشجع السكان المحليين على زيادة نشاطهم وإبداعهم.

ويتدفق الزائرون على المنطقة كل يوم لالتقاط صور لهم بجوار المنازل المطلية بألوان زاهية. ويقول الزائرون المحليون إنهم كانوا يمرون بجوار القرية دون أن يعيروها أي اهتمام إلى أن أصبحت جاذبة. ويضيف الزائرون المحليون إنهم يشعرون بالتغيير كما زادت قدرة كثيرين منهم مع رفع مستوى معيشتهم.

ومازالت أعمال طلاء بعض المنازل مستمرة.

تلفزيون رويترز (إعداد نهى زكريا للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below