22 أيار مايو 2017 / 18:07 / بعد 3 أشهر

تلفزيون-مبعوث الأمم المتحدة لليمن يقول ميناء الحديدة يجب أن يظل آمنا

الموضوع 1234

المدة 2.23 دقيقة

صنعاء في اليمن

تصوير 22 مايو أيار 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن اليوم الاثنين (22 مايو أيار) إنه يريد منع أي هجوم على ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون على البحر الأحمر ودعا كذلك إلى الحفاظ على استقلال البنك كي يتسنى له دفع رواتب الموظفين من طرفي الصراع.

وكان كلا الهدفين الشرطين الرئيسيين للحوثيين، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، من أجل إجراء محادثات بهدف التوصل إلى تسوية سياسية للصراع.

ويسيطر الحوثيون، المتحالفون مع إيران، على محافظة الحديدة التي تعد نقطة دخول لنحو 70 في المئة من إمدادات الغذاء اليمنية والمساعدات الإنسانية أيضا.

وقال مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد "القضية الأولى التي جئت من أجلها هو أن نتجنب، بكل الطرق، أن تكون هناك عملية عسكرية على الحديدة. أنتم تعلمون موقف الأمم المتحدة واضح تجاه القضية وأشرنا إليه أننا لا نريد أن تكون هناك عملية عسكرية في الحديدة لأن لها تداعيات إنسانية. ويمكن أن تكون هناك ضحايا مدنية كثيرة ونريد أن نتجنبها. ولازم أن نجد حل بين الأطراف يتجنب هذه العملية. القضية الثانية التي نركز عليها في هاي الزيارة هي القضية الإنسانية. أنتم تعلمون أن حالات الكوليرا اليوم زادت على 25 ألف حالة وهناك في أقل من أسبوعين عدد كثير من القتلى".

وأضاف ولد الشيخ أحمد "والنقطة الثالثة والأساسية هي القضية الاقتصادية التي تتعلق بالرواتب والتي تتعلق بحل قضية البنك المركزي. البنك المركزي لازم أن يبقى مستقل وأن يبقى ملك جميع اليمنيين وأن الرواتب تصل إلى جميع اليمنيين. هذا هو الهدف من هذه الزيارة. وكذلك من خلالكم أنتم الصحافة ومن خلال هذه الزيارة أريد أن أوجه رسالة للشعب اليمني أننا نحن في الأمم المتحدة سنبقى حياديين. موقفنا هو أن نوصل السلام إلى الشعب اليمني".

وتقول جماعات الإغاثة والمنظمات الإنسانية إن عملية عسكرية هناك ستعرض حياة ملايين المدنيين للخطر.

وذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن أي هجوم يستهدف الميناء سيعطل منشآته و سيكون له أثر كارثي على شعب اليمن.

وتقول الأمم المتحدة إن شحنات الغذاء تقلصت بأكثر من النصف مع تعرض زهاء 3.3 مليون شخص، بينهم 2.1 مليون طفل، لسوء تغذية حاد.

وتسبب تفشي مرض الكوليرا في الأسابيع الأخيرة باليمن في مقتل 200 شخص على الأقل وأعلنت السلطات في صنعاء حالة الطوارئ وطالبت بمساعدة دولية في مكافحة الوباء.

تلفزيون رويترز (إعداد نهى زكريا للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below