23 أيار مايو 2017 / 14:18 / بعد 6 أشهر

تلفزيون-نقص المياه النقية يُعَرِض صحة النازحين في جنوب السودان للخطر

الموضوع 2145

المدة 1.56 دقيقة

أبوروك في جنوب السودان

تصوير 19 مايو أيار 2017

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية ولغة عربية

المصدر بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان

القيود لا يوجد

القصة

ملايين النازحين في جنوب السودان بسبب القتال المستعر في البلاد لا يمكنهم الحصول على مياه نقية.

وتقول وكالات تابعة للأمم المتحدة إن نقص المياه وعدم كفاية المرافق الصحية وعدم توفر النظافة تشكل مخاطر إضافية على الأطفال الذين يعانون من سوء تغذية في جنوب السودان ويمكن أن تؤدي إلى أمراض قاتلة ذات صلة بالإسهال.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن القتال تسبب في حرمان خمسة ملايين طفل في جنوب السودان من المياه النقية والمرافق الصحية الأساسية والنظافة.

وفي أبوروك بمنطقة أعالي النيل التي تقع شمالا على الحدود مع السودان يكافح عشرات ألوف المدنيين الفارين من الاشتباكات العنيفة، بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة، من أجل العثور على مياه نقية.

واضطرت منظمات إغاثة إنسانية للانسحاب من المنطقة الشهر الماضي عندما اندلعت موجة جديدة من الأعمال القتالية.

وساعد نشر بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان لقوات حفظ السلام وكالات الإغاثة على تكثيف جهودها لتوفير مياه شرب نقية في وقت يلوح فيه في الأفق خطر انتشار وباء الكوليرا.

وقالت امرأة نازحة في جنوب السودان تدعى مارثا بيتر ”يعني الزول (الشخص) اللي ما بيقدر بيقعد هنا. يا إما بيمشي بينزع في الشمال. لأن الشمال هناك وضعه كويس. عشان كده الناس قرروا يمشوا الشمال. ولأن هنا أصلا وضع المويا (المياه) صعب وقاعدين نشربوا موية تحت (مياه الجداول). والموية دي الجسم ما بيقدر يتحمل زي جسمي كده حاسة عمل لي حساسية للموية ده لكن أنا أسوي شنو (ماذا أفعل) أنا بقدر بأقعد زي ده. أنا قادر ولا ما قادر بأقعد بأتحمل زي ده“.

وتعمل نحو 17 وكالة إغاثة في توفير مساعدات تشمل الغذاء والماء ومرافق للصرف الصحي والرعاية الطبية فضلا عن المأوى للنازحين في أبوروك.

وأثناء زيارته لمنطقة أبوروك قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في جنوب السودان يوجين أووسو إنه يتعين إيجاد حل أكثر ديمومة بين أطراف الصراع في جنوب السودان.

وأضاف ”هذا الصراع الذي بلا داع يسبب معاناة إنسانية لا توصف. وكل ما نقوم به كمسؤولين عن الشؤون الإنسانية وحتى كمسؤولين في بعثة الأمم المتحدة بجنوب السودان هو التعامل مع عواقب المشكلة. المشكلة الرئيسية هي الصراع. نحتاج إلى إصلاح الوضع السياسي. نحتاج لوقف هذا الصراع الذي لا حاجة له. يجب أن يصمت السلاح ليعطي لشعب جنوب السودان فرصة للعيش في سلام ورخاء وكذلك ليعيش حياة كريمة“.

وتفجرت الحرب الأهلية في جنوب السودان في 2013. وتسبب القتال في إجبار أكثر من ثلاثة ملايين شخص على الفرار من بيوتهم وتعرض مناطق من البلاد لمجاعة وهو ما أسفر عن أكبر أزمة لجوء في أفريقيا منذ أعمال الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below