أوبر تقول سائقيها في نيويورك حصلوا على أقل من حقوقهم وتعد بالتعويض

Tue May 23, 2017 8:03pm GMT
 

23 مايو أيار (رويترز) - قالت شركة أوبر للتكنولوجيا اليوم الثلاثاء إنها كانت تدفع للسائقين في مدينة نيويورك أقل من أجورهم الفعلية في خطأ قد يكلف الشركة عشرات الملايين من الدولارات.

وتأخذ الشركة في العادة عمولة من السائقين بعد استقطاع الضرائب ورسوم أخرى لكنها أخذت نسبة أعلى من المتفق عليه من سائقيها في المدينة الأمريكية الشهيرة حيث طبقت النسبة على الأجرة الكاملة قبل احتساب ضرائب المبيعات ورسوم أخرى وفقا لأرقام صحيفة وول ستريت جورنال التي كانت أول من ينشر الخبر.

وتأخذ أوبر في الغالب 25 في المئة من السائق في الولايات المتحدة وفقا لاتفاقية نوفمبر تشرين الثاني 2014 مع السائقين في أنحاء البلاد.

وذكرت وول ستريت أن الخطأ قد يكلف أوبر 45 مليون دولار على الأقل بمتوسط 900 دولار لكل سائق.

وقالت راتشيل هولت المدير الإقليمي لأوبر في الولايات المتحدة وكندا في رسالة عبر البريد الالكتروني "نحن ملتزمون بدفع كل سنت مستحق لكل سائق، علاوة على الفائدة، في أسرع وقت ممكن".

كانت الشركة وافقت في يناير كانون الثاني على دفع 20 مليون دولار لتسوية مزاعم من الحكومة الأمريكية بأنها بالغت في الأرباح المتوقعة سعيا للاستعانة بمزيد من السائقين وقللت في نفس الوقت من تكاليف شراء أو استئجار السيارات.

ومنيت أوبر بسلسلة من الانتكاسات في الفترة الأخيرة منها قول موظفة سابقة إنها تعرضت للتحرش الجنسي وتسجيل فيديو يظهر فيه الرئيسي التنفيذي ترافيس كالانيك وهو يوبخ سائقا في أوبر بشكل فظ. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)