24 أيار مايو 2017 / 00:34 / بعد 4 أشهر

مادورو يتعهد بالمضي في تشكيل جمعية تأسيسية جديدة رغم الاضطرابات

كراكاس 24 مايو أيار (رويترز) - تعهد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الثلاثاء بالمضي قدما في خطط لنشكيل جمعية تأسيسية جديدة لإعادة كتابة الدستور برغم المعارضة للخطط والاحتجاجات الواسعة التي تشهدها البلاد منذ نحو شهرين.

وقتل ما لا يقل عن 53 شخصا نتيجة الاضطرابات التي بدأت في مطلع أبريل نيسان. وسلطت أعمال الشغب والنهب الضوء على خطر احتمال خروج الاحتجاجات عن السيطرة في ضوء انتشار الجوع والغضب من مادورو وسهولة الحصول على السلاح في البلاد.

ولم يأبه مادورو بالمعارضة وقدم يوم الثلاثاء مشروع تشكيل ”الجمعية التأسيسية“ التي تضم 540 عضوا باعتبار ذلك حلا للمظاهرات التي تشهدها فنزويلا والتي يقول إنها محاولة تدعمها الولايات المتحدة للإطاحة بحكومته.

وخاطب مادورو حشدا من أنصاره يلوحون بالعلم الفنزويلي عند قصر الرئاسة قائلا ”الانتخابات أم الرصاص .. ماذا يريد الناس؟“

وأضاف ”فلنتجه للانتخابات الآن!“ ثم سرد تفاصيل اختيار الجمعية التأسيسية على أن يكون جزء منها منتخبا على مستوى البلديات وجزء آخر تختاره جماعات مختلفة منها العمال والمزارعون والطلبة والسكان الأصليون.

ويقول زعماء المعارضة إن المشروع خدعة تهدف لتجنب إجراء انتخابات رئاسية مقررة العام القادم وإبقاء مادورو في السلطة برغم انهيار الاقتصاد.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below