حصري-فيروس وانا كراي يصيب هيئة البريد الروسية ويكشف عن قصور أمني

Wed May 24, 2017 4:53pm GMT
 

موسكو 24 مايو أيار (رويترز) - قال ثلاثة موظفين في موسكو إن هيئة البريد الروسية أصيبت بفيروس برمجيات الفدية الخبيثة (وانا كراي) الأسبوع الماضي وإن بعض أجهزة الهيئة لا تزال معطلة في أحدث مؤشر على ضعف التأمين الالكتروني الذي جعل البلاد إحدى الضحايا الرئيسيين لهذه الحملة العالمية.

وقال أحد الموظفين إن (وانا كراي) اخترق نظام الإدارة الآلي لهيئة البريد وأصاب أجهزة تعمل على نظام تشغيل (ويندوز إكس بي) القديم.

ولا تزال بعض الأجهزة معطلة في مناطق من موسكو لكن لم يتضح بالضبط عدد الأفرع المتضررة.

وقال متحدث باسم هيئة البريد الروسية المملوكة للدولة إن أيا من أجهزة الهيئة لم يتعرض لأضرار لكنه أوضح أنه جرى إغلاق بعض الأجهزة كإجراء احترازي.

وأوضح قائلا "هجوم الفيروس لم يصل إلى البريد الروسي وكل النظم تعمل ومستقرة".

وقالت مؤسسات روسية أخرى إنها أصيبت بالفيروس مما يشير إلى استعداد موسكو لإظهار أنها أيضا ضحية للجرائم الالكترونية بينما تتهمها واشنطن وأوروبا بأنها ترعى أنشطة قرصنة.

وأبلغت وزارة الداخلية وشركة ميجافون للاتصالات وشركة خطوط السكك الحديدية الروسية عن تعرضها للفيروس الذي يشفر الملفات ويطلب فدية مالية تتراوح بين 300 و 600 دولار.

وقال البنك المركزي الروسي يوم الجمعة إن الفيروس أصاب أيضا بعض البنوك الروسية في حالات منفردة.

ويشير استخدام البريد الروسي لنظام التشغيل ويندوز إكس بي الذي أوقفت مايكروسوفت دعمه في 2014 إلى انتشار استخدام برمجيات قديمة في روسيا التي يقول خبراء إنها تجعل البلاد عرضة بشكل كبير لهجمات الكترونية.   يتبع