May 25, 2017 / 5:57 PM / a year ago

تلفزيون-حماس تعدم ثلاثة فلسطينين أدينوا بقتل مازن فقهاء

القصة

أعدمت حركة حماس ثلاثة فلسطينيين اليوم الخميس (25 مايو أيار) أدينوا بقتل مازن فقهاء أحد أكبر القادة العسكريين في الحركة الإسلامية.

وقال النائب العام العسكري في حكومة حماس إن الرجال الثلاثة اعترفوا بتلقي أوامر من ضباط مخابرات إسرائيلية لتعقب واغتيال فقهاء يوم 24 مارس آذار بمدينة غزة. وأدين أحدهم بإطلاق الرصاص والآخران بتقديم معلومات لإسرائيل عن أماكن تواجد فقهاء.

وأعدم اثنان يبلغ أحدهما 44 عاما والآخر 38 عاما شنقا بينما أعدم الثالث وهو رجل أمن سابق بالرصاص.

ونفذ الإعدام في ساحة مفتوحة بمقر الشرطة الرئيسي في غزة. وشهده قادة من حماس وفصائل فلسطينية أخرى فضلا عن زعماء عشائر غزة.

ولم يرد جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) على طلب من رويترز للتعليق على مزاعم حماس.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان قال في مقابلة مع صحيفة يديعوت أحرونوت بعد وقت قصير من قتل فقهاء إن قتله يرجع إلى صراع داخلي على السلطة في حماس.

واعتقلت إسرائيل فقهاء عام 2003 بتهمة التخطيط لهجمات ضد إسرائيليين وأصدرت عليه تسعة أحكام بالسجن مدى الحياة. وأطلقت سراحه عام 2011 بين مجموعة من أكثر من ألف سجين فلسطيني أفرجت عنهم مقابل جندي إسرائيل أسير.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه بعد إطلاق سراح فقهاء ونفيه إلى غزة واصل التخطيط لهجمات ينفذها نشطاء فلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة.

وعلى مدار سنوات أقامت إسرائيل شبكة اتصالات في الأراضي الفلسطينية باللجوء لأسلوب العصا والجزرة لإغراء فلسطينيين بإفشاء معلومات مخابرات.

تلفزيون رويترز (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below