مقدمة 1-مقتل العشرات في أعمال عنف بأفغانستان مع بداية شهر رمضان

Sat May 27, 2017 11:50am GMT
 

(لإضافة إعلان طالبان المسؤولية وقتال الدولة الإسلامية)

كابول 27 مايو أيار (رويترز) - قتل مهاجم يشتبه بأنه انتحاري ما يصل إلى 14 شخصا في أفغانستان اليوم السبت وأسفر قتال بين متشددين وقوات الأمن عن سقوط 36 قتيلا على الأقل في اليوم الأول من شهر رمضان.

وقال مسؤولون إن مهاجما من طالبان فجر سيارة ملغومة قرب ملعب كرة قدم قريب من قاعدة عسكرية في إقليم خوست بشرق البلاد.

وقال جول محمدين منجل رئيس قطاع الصحة العامة في خوست إن أطباء مستشفى محلي استقبلوا 14 جثة على الأقل وثمانية مصابين.

وتابع "الجثث غير واضحة المعالم ويصعب القول ما إذا كانوا مدنيين أم قوات أمن".

وقال نجيب دانيش وهو متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية إن عدد القتلى 13 شخصا فيما أصيب ثمانية من بينهم طفلان.

وأعلن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن هجوم خوست وقال إنه استهدف أفرادا في قوات الأمن الأفغانية.

ولم يلحظ شاهد من رويترز في موقع الهجوم وجود مركبات للجيش أو الشرطة بين تلك التي دمرها الانفجار.

وقال زاهر باهاند المتحدث باسم حاكم إقليم بادغيس بشمال غرب البلاد إن متشددين هاجموا قوات أمن في حي قادس بالإقليم مما أدى إلى نشوب قتال أسقط 22 قتيلا بين المسلحين وستة من قوات الأمن وثمانية مدنيين.   يتبع