29 أيار مايو 2017 / 12:16 / منذ 4 أشهر

تلفزيون-شقيقات فلسطينيات يضفين لمسة عصرية على بطاقات المعايدة التقليدية

الموضوع 1020

المدة 1.57 دقيقة

جنين في الضفة الغربية

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

من ورشة عمل صغيرة في جنين، تأمل ثلاث شقيقات فلسطينيات في إحياء تقليد تبادل التحية والتهاني من خلال تقديم بطاقات المعايدة.

وأسست أسيل الشاعر وشقيقتاها متجرا أطلقن عليه اسم (لوز).

وتعمل الشقيقات الثلاث وكلهن في العشرينات من العمر معا على وضع تصاميم البطاقات وتجهيزها على أجهزة الكمبيوتر المحمولة وتسويقها للعملاء العرب.

وقالت أسيل الشاعر ”بديت مشروعي بفكرة بطاقات باللغة العربية وبنكهة فلسطينية، أنا بديت في المشروع حتى يعني اني أشجع الناس تداول البطاقات وتهدي بعض بطاقات بما انه موسم البطاقات كان زمان وبطل هلأ حدا يتعامل فيه في وسائل تواصل اجتماعية، في واتس آب، التلفونات ما خلت حدا يتواصل في البطاقات.“

وتباع البطاقات بسعر خمسة شيقل (حوالي 1.4 دولار أمريكي) وبالرغم من عدم وجود متجر متخصص لهن فإن منتجاتهن الورقية تباع في القدس والأراضي الفلسطينية إضافة إلى الأردن.

واستخدام اللغة العربية أمر بالغ الأهمية بالنسبة للشقيقات الثلاث.

وتقول أسيل ”إحنا بنحب نشجع اللغة العربية وبنعمل بطاقات أهم شي تكون باللغة العربية حتى الناس تحافظ على تراثها وموروثها الثقافي والعربي.“

وفي الأعياد والمناسبات الخاصة، تقوم الشقيقات الثلاث بعمل بطاقات خاصة لعملائهن.

وفي شهر رمضان المبارك، تقوم الأخوات بوضع تصاميمهن لهذا الشهر، ويتوقعن رواج عملهن قبل عيد الفطر.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير أحمد السيد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below